00
إكسبو 2020 دبي اليوم

استقبل المشاركين في برنامج عبدالعزيز بن حميد لإعداد القادة:

عمار النعيمي: الشباب عماد الدولة ورهان القيادة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لا تدخر جهداً في سبيل تأهيل جيل قيادي قادر على قيادة الأفكار الطموحة لخدمة الوطن والمحافظة على نهضته التي أضحت حديث العالم لما حققته الإمارات من إنجازات على الأصعدة كافة واضعة العنصر البشري رهانها الحقيقي في أي تقدم تنشده حيث عملت بكل جهد على تدريبه وتأهيله على أرفع مستوى.

وقال سموه: إن الشباب هم عماد الدولة ورهان القيادة للحفاظ على المسيرة الاتحادية التي أطلقها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه من جيل الآباء المؤسسين، رحمهم الله جميعاً، بكل ما قدمته هذه المسيرة من إنجازات حضارية ونهضة شملت مناحي الحياة كافة ..مؤكدا أنه يجب على شباب الوطن المحافظة على هذه الإنجازات التي تحققت.

جاء ذلك لدى استقبال سموه في الديوان الأميري امس المشاركين في فعاليات الدورة الثانية من برنامج عبدالعزيز بن حميد لإعداد القادة والذي يعد الأول من نوعه ويهدف إلى دعم وتطوير المهارات القيادية للشباب الخليجي الطموح والبالغ عددهم 20 مشاركا ومشاركة يمثلون مختلف دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وأشاد سموه خلال اللقاء ببرنامج عبدالعزيز بن حميد لإعداد القادة الشباب الطامحين للوصول لقيادات الصف الأول بالخبرة والعلم والصبر .. مؤكدا أن الشباب المواطن قادر على تولي دفة القيادة في دوائر ومؤسسات القطاعين العام والخاص في الدولة بكل كفاءة وجدارة.

وأوضح أن هذا البرنامج يعد مكسباً كبيراً يتم من خلاله غرس القيم والأخلاق الحميدة لدى الشباب وينمي عندهم المهارات القيادية وهو من البرامج الرائدة للمساهمة في ايجاد جيل من الشباب متسلح بالعلم وقوة الولاء والانتماء للوطن على قدر كبير من تحمل المسؤولية في خدمة مجتمعه ووطنه.

ونوه إلى أن مثل هذه البرامج تهدف في مجملها لإعداد وتأهيل جيل من الشباب المواطن القادر على تولي دفة القيادة في دوائر ومؤسسات القطاعين العام والخاص بكل كفاءة وجدارة عبر تزويدهم بكل ما يلزم من معرفة ومهارات وخبرات.

وأعرب سموه عن سعادته بالدور الحيوي والمهم للبرنامج في تنمية مهارات أكبر عدد من الكوادر الخليجية وإعداد جيل من القيادات الشابة لتولي المناصب القيادية وقادر على تولي مهامها في التنمية الشاملة التي تشهدها دول المنطقة.

حضر اللقاء الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية الرئيس الأعلى لبرنامج عبدالعزيز بن حميد لإعداد القادة وفيصل النعيمي مدير عام دائرة التنمية السياحية رئيس اللجنة العليا لبرنامج عبدالعزيز بن حميد لإعداد القادة ويوسف النعيمي مدير عام ادارة التشريفات والضيافة بديوان حاكم عجمان وأعضاء اللجنة العليا للبرنامج وعدد من كبار المسؤولين.

كان سمو ولي عهد عجمان قد رحب في بداية اللقاء بالمشاركين في فعاليات الدورة الثانية من برنامج عبدالعزيز بن حميد لإعداد القادة متمنياً لهم التوفيق والنجاح في تسخير ما تعلموه خلال البرنامج لتعزيز قدرتهم على تحمل المسؤولية وقيادة فرق عمل في قطاعات حكومية وخاصة كي يكونوا قادة المستقبل في المنطقة.

وتبادل سموه مع المشاركين خلال اللقاء وجهات النظر حول الموضوعات التي تناولها البرنامج ومدى فاعليتها في تنمية مهاراتهم القيادية.

وقال الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي: إن البرنامج يهدف إلى رفد الشباب الخليجي الطموح بمختلف المعارف والمهارات اللازمة لتحمل المسؤولية وقيادة فرق العمل في القطاعات الحكومية والخاصة بدولة الإمارات العربية المتحدة تجسيداً لرؤية واهتمام صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الهادفة إلى اعداد القيادات الشابة وبناء جيل قادر ومؤهل لديه مهارات تجعله قادراً على خدمة بلاده وذلك باعتباره ثروة حقيقية وركناً أساسياً في مسيرة التنمية والتقدم للمنطقة.

 وأضاف: أن البرنامج أتاح للمشاركين فرصة التعرف والاطلاع على نهج سموه في توجيه مؤسسات الحكومة للوصول إلى آفاق جديدة من النجاح والتطور المستدام في الأداء وجودة الخدمات وتعزيز تنافسية الإمارة في شتى المجالات.

طباعة Email