العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شهد الحفل الختامي لـ"جائزة القرآن" وكرم 93 فائزاً

    حاكم رأس الخيمة: الدولة نموذج للوسطية والاعتدال

    أشاد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، بجهود الدولة في خدمة كتاب الله، عز وجل، عبر المشاريع القرآنية المتنوعة، المنتشرة في مختلف إمارات الدولة، مؤكداً أن الإمارات دولة عربية مسلمة تحافظ على هويتها وإسلامها.

    وتشجع أبناءها على مبادئ الدين الحنيف، من خلال منهج الوسطية المعتدل وسماحة الدين الحنيف، ومشيراً إلى دور جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم في الاهتمام بأبناء الوطن في مجال حفظ كتاب الله، والمستويات المتميزة والأداء البارع الذي قدمه المشاركون في جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم هذا العام.

    جاء ذلك خلال الحفل الختامي للدورة الخامسة عشرة من جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم الذي شهده سموه، وخصص الحفل لتكريم المشاركين والفائزين الذكور، وسط حضور جماهيري كبير غصت بهم قاعة مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع برأس الخيمة، مساء الخميس الماضي.

    وأكد صاحب السمو عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة أن ثمرات سياسة الدولة في تحفيز أبنائها إلى النهل من كتاب الله، تبارك وتعالى، والتقيد بالقيم القرآنية السمحة، عبر منهج الوسطية والاعتدال، وفي ظل حرصها على نشأة أبنائها على مبادئ الدين الحنيف، نلمسها ونعيشها في دولتنا المباركة والعزيزة على أرض الواقع، ما جعل الإمارات نموذجاً يحتذى به في الوسطية والاعتدال، ومركز إعجاب، وصرحاً للإسلام السمح المعتدل الذي تربينا على قيمه ومفاهيمه ونفخر به.

    قيم

    وقال سموه: «إن القرآن الكريم هو أساس الإسلام ومصدره الأول، كما أنه أساس اللغة العربية، وأدعو أبنائي وبناتي من أبناء رأس الخيمة والإمارات عامة إلى الالتزام بالقيم القرآنية السمحة»، معتبراً سموه أن قراءة القرآن الكريم تشكّل متعة بحد ذاتها، وهو نور للإنسان وفهم للحياة من حوله، يميز به بين الخطأ والصواب والحق والباطل، مؤكداً أن كتاب الله، عز وجل، هو حافظ للإنسان على امتداد مراحل حياته، منذ الطفولة حتى الكهولة.

    وكرم صاحب السمو عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، في ختام الحفل، 93 من الفائزين الذكور في جميع مسابقات الجائزة وفئاتها، والمشاركين في فعالياتها الموازية لمسابقات الجائزة، من العلماء والشيوخ وأساتذة الجامعات والمحاضرين وأعضاء لجان التحكيم ورعاة الجائزة والمؤسسات الداعمة والشركاء المجتمعيين لمؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه.

    بدوره، أهدى الشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم، درع المؤسسة لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة.

    وحضر فعاليات الحفل الختامي للجائزة التي حملت هذا العام شعار «دعم، تميز، تكريم» الشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي، رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه التي تنظم الجائزة سنوياً، والشيخ خالد بن سعود بن صقر القاسمي.

    والشيخ محمد بن كايد القاسمي، رئيس دائرة التنمية الاقتصادية برأس الخيمة، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي، والشيخ سلطان بن صقر بن خالد القاسمي، وأحمد محمد الشحي، المدير العام لمؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، وأحمد إبراهيم سبيعان، الأمين العام ورئيس اللجنة العليا المنظمة للجائزة.

    وأعضاء مجلس إدارة المؤسسة، ومسؤولو مناطق رأس الخيمة، وحشد كبير من الشيوخ وكبار المسؤولين، ومديرو الدوائر الحكومية، الاتحادية والمحلية، وممثلو الشركات الراعية والداعمة للجائزة، والشركاء المجتمعيون للجائزة، والمهتمون بقطاع تحفيظ القرآن الكريم في الدولة وعدد من الأهالي، إلى جانب الطلبة الفائزين بمسابقات الجائزة وأولياء أمورهم، من الآباء والأمهات.

    وأكد الشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي أن رعاية صاحب السمو عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة للجائزه، وحضوره الحفل الختامي، مثّلا أكبر تكريم لأبنائه المتسابقين والمشاركين في الجائزة، ما يشكّل حافزاً كبيراً للجان المنظمة للجائزة.

    وأعلنت جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم ومؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، خلال الحفل، على لسان أحمد الشحي، المدير العام للمؤسسة، استحداث فرعين جديدين للجائزة خلال دوراتها المقبلة، من منطلق سياسة حكومة الإمارات الداعية إلى التطوير والابتكار والإبداع المستمر.

    الفرع الأول المستحدث سيكون خاصاً بحفظ القرآن الكريم للمسلمين الجديد، وهو يفتح الباب أمامهم للمشاركة في الجائزة القرآنية السنوية، ما يشكّل إحدى المبادرات الرائدة في الدولة والمنطقة في هذا الحقل، ويتعلق الفرع الثاني المستحدث بحفظ الأحاديث النبوية الشريفة التي تتناول فضائل القرآن الكريم.

     سعود بن صقر يحضر أفراح النعيمي والزعابي

     

    حضر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة ومعالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع والشيخ حمد بن محمد القاسمي مساء أول من أمس حفل العشاء الذي أقامه جاسم أحمد أبو شريجة النعيمي النائب الأول للمدير التنفيذي في شركة الحصن للغاز بمناسبة زفاف نجله محمد الى كريمة سالم جاسم البكر الزعابي مدير المصرف المركزي برأس الخيمة.

    كما حضر الحفل الذي أقيم في صالة الكورنيش للأفراح في مدينة رأس الخيمة الشيخ محمد بن صقر القاسمي والمهندس الشيخ سالم بن سلطان بن صقر القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني والشيخ محمد بن نهيان بن مبارك آل نهيان الى جانب عدد من كبار المسؤولين واعيان ووجهاء البلاد ورجال الاعمال واعضاء السلك الدبلوماسي بالدولة وحشد كبير من المدعوين ولفيف من الأهل والأصدقاء.

    وقدمت فرق جمعيات رأس الخيمة والرمس ودبي للفنون والتراث الشعبي عروضها الفنية في فنون العيالة ابتهاجا بهذه المناسبة السعيدة.

    طباعة Email