منطقة رأس الخيمة الطبية تتسلم مستشفى شعم أغسطس المقبل

صورة

أعلنت منطقة رأس الخيمة الطبية أنها ستتسلم مستشفى شعم الجديد خلال شهر أغسطس المقبل، مشيرة إلى إنجاز مركز الجير للرعاية الصحية الأولية شهر يونيو المقبل بتكلفة انشائية 9 ملايين درهم.

وأوضح الدكتور عبدالله النعيمي مدير منطقة رأس الخيمة الطبية أن مشروع مركز الجير للرعاية الصحية الأولية سيتم انجازه خلال شهر يونيو المقبل والعمل على تشغيله فور تسلمه باستكمال الاجهزة الطبية والطاقم الطبي والتمريضي بهدف توفير الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين لاسيما في المناطق البعيدة.

وأكد النعيمي أن المنطقة الطبية في رأس الخيمة ستتسلم مستشفى شعم الجديد خلال شهر أغسطس المقبل والذي يعد إضافة جديدة لمنظومة المنشآت الصحية المتميزة التي تحرص دولة الإمارات على توفيرها للمواطنين والمقيمين وفق أعلى المعايير العالمية لافتاً أن المستشفى تم تصميمه وفق أحدث النظم والمتطلبات الهندسية في تصميم.

وتنفيذ هذا المشروع بما يلبي متطلبات الاعتماد الدولي في المنشآت الصحية والاستفادة من الإنارة الطبيعية وتقليل استخدام الطاقة الكهربائية في عملية الإنارة، واستخدام القواطع الجبسية المصنوعة حسب المواصفات العالمية، فضلاً عن المعدات الأقل انبعاثاً للغازات الضارة.

وأوضح مدير المنطقة الطبية أن مستشفيات ومراكز الرعاية الأولية في رأس الخيمة استقبلت خلال العام الماضي 1157843 مراجعاً ومريضاً منهم 91599 مراجعاً ومريضاً لمستشفى صقر و119284 لمستشفى ابراهيم بن حمد عبيد الله و39273 لمستشفى شعم و907687 لمراكز الرعاية الأولية البالغة 18 مركزاً.

افتتاح

وأشار أن المنطقة الطبية افتتحت خلال العام الماضي مركزاً متخصصاً لرعاية الأمومة والطفولة برأس الخيمة يقدم برامج فحوص ما قبل الزواج والكشف المبكر عن سرطان الثدي ورعاية الحوامل حتى الشهر السابع وتعزيز الرضاعة الطبيعية وبرنامج التطعيمات ومتابعة نمو الأطفال (الوزن والطول ومحيط الرأس).

وتسعى المنطقة دائماً مدعومة بجهود وزارة الصحة إلى توفير كافة احتياجات المستشفيات من الأجهزة كما تشجع المؤسسات الخيرية والأفراد على تبني نهج المسؤولية المجتمعية والمساهمة في دعم الخدمات الصحية.

وتبلغ نسبة الكادر الطبي والتمريضي العامل في المنطقة الطبية 1868 منهم 706 مواطنين ومواطنات يشملون الكوادر الإدارية والأطباء والتمريض والفنيين وتعمل المنطقة الطبية بالتنسيق مع وزارة الصحة على إيجاد الحلول اللازمة لتحفيز الكادر المواطن بشقيه النسائي والرجالي، والتنسق مع الجامعات الطبية لزيادة الكوادر المواطنة.

لافتاً أن جهود وزارة الصحة أسهمت في كسر عزوف المواطنات عن مهنة التمريض، وضاعفت إقبالهن، وخاصة مع انتشار المراكز الصحية والمستشفيات وزيادة الرواتب ولدى وزارة الصحة خطة استراتيجية لجذب المواطنات للعمل بتلك المهنة الإنسانية المهمة بالنسبة للقطاع الطبي.

انجاز

وأضاف يتم حالياً انشاء مركز الجير للرعاية الصحية الأولية والذي سيتم انجازه خلال شهر يونيو المقبل بتكلفة انشائية 9 ملايين درهم ومساحة 2000 متر مربع بهدف ايصال الخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين .

لاسيما في المناطق البعيدة ويضم غرف الأشعة والمختبر والصيدلية علاوة على مكاتب الأطباء والتمريض والادارة والخدمات المساعدة وتقوم المنطقة حالياً بانشاء مركز علاج الثلاسيميا على نفقة مؤسسة سمو الشيخ سلطان بن خليفة آل نهيان وصيانة شاملة لمركز سيف بن علي الخاطري ومركز النخيل الصحي.

وتسعى وزارة الصحة إلى تحديث سيارات الإسعاف وذلك بالتنسيق مع مؤسسة الإمارات للمواصلات والمناطق الطبية وزيادة أعداد السيارات لخدمة المرضى والمراجعين ونسعى في الوقت الحالي لاستقطاب كوادر وكفاءات لدعم الأسطول.

وأكد مدير منطقة رأس الخيمة الطبية انه تم تشكيل لجنة من وزارة الصحة واعتماد الميزانية التشغيلية لمستشفى عبدالله عمران للنساء والولادة والذي سيتم افتتاحه خلال العام الجاري وتم اقامة المبنى على مساحة تبلغ 150 ألف متر مربع من البناء و3 طوابق.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمستشفى 82 سريراً، تشمل أقسام الرجال والنساء والأطفال، و5 غرف عمليات مجهزة بمعدات طبية متطورة، و6 أجنحة للرعاية الصحية وفق مستويات خاصة، وعيادات خارجية متخصصة وقسماً للطوارئ.

تعليقات

تعليقات