فانتوم 2... بلا طيّاراحترافية ذات دقة ومواصفات عالية

كاميرا «البيان » الطائرة تحلّق في سماء دبي

صورة

اعتمدت «البيان» فكرة جديدة في تطوير عملها الإعلامي، باستخدام طائرة من دون طيار في التصوير الفوتوغرافي ومقاطع الفيديو من زوايا جديدة وحصرية، في خطوة تتماشى مع رؤية دولة الإمارات، وطموحها إلى تبني أحدث وأذكى التقنيات، وتوظيفها لخدمة المجتمع، وتنسجم مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتحويل إمارة دبي إلى المدينة الأذكى في العالم خلال السنوات القليلة المقبلة.

وتنفرد «البيان» بإدخال تقنية حديثة في التصوير، من خلال طائرة الـ «فانتوم 2» المزودة بكاميرا احترافية ذات دقة ومواصفات عالية، قادرة على التقاط الصور من زوايا حصرية.

ودخلت الطائرة أجواء الخدمة هذا الأسبوع، وستحلق على مستويات مرتفعة من التميز والإبداع، وستهبط بصور جمالية مبتكرة، كما ستضيف إلى الصحيفة في شكلها وصورها، عبر لقطات مصورة بحرفية واتقان لم تصل إليها عدسات وسائل الإعلام من قبل.

فكرة

يقول ناصر المنصوري رئيس قسم التصوير في«البيان» إن فكرة توظيف هذه الطائرة في خدمة التصوير الصحافي، تواكب توجه حكومة دبي نحو تحولها الذكي في المجالات كافة، وتغازل الخطط الطموحة إلى الاستفادة من التكنولوجيا والتقنيات في الحاضر والمستقبل..

وتتواكب مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، بتمديد حدود الاستفادة من الطائرات بدون طيار، لخدمة الأغراض المتصلة بنشاط وقطاع المؤسسات والدوائر الحكومية، بغية تسهيل وتجويد وتسريع العمل النوعي والمبتكر..

وتقديم أفضل ما لديها، وتحفزيها للارتقاء بخدماتها وأدائها إلى أرفع المستويات، استناداً إلى عوامل الإبداع والتميز. ونوه بأن هذه الإضافة النوعية التي تساير تطور وتميز وسائل إعلام الإمارة، هي بمثابة باكورة مبادرات تطويرية تسير فيها «البيان» لتجويد المحتوى الإعلامي فيها، وظهورها بشكل يرتقي أكثر بذائقة ورغبات القارئ الذي يحظى باهتمامها، ويعتلي قائمة أولوياتها وخططها وتوجهاتها، إذ سيتم استخدام الطائرة في التصوير الإعلامي، سعياً إلى إبراز الوجه الحضاري لإمارة دبي، ومواكبة تقدمها وتطورها.

دبي كما لم ترها من قبل

وقال المنصوري إن هذه «الوسيلة» التي ستحدث طفرة في عالم الصحافة الحديثة، هي بذرة مقترح تقدم به الزميل عماد علاء الدين في قسم التصوير، بعد عدة تجارب ميدانية أثبتت كفاءتها، وقدرتها على إضافة بعد ثلاثي للصور والمشاهد التي تقع في مرمى عدساتها، وخلق حالة من التفاعل معها، زيادة على أنها ستمكن القارئ من رؤية الوجه الجديد والمشرق لإمارة دبي كما لم يره من قبل..

والوصول إلى آفاق جديدة من التصوير الصحافي، من خلال الزوايا والارتفاعات المختلفة التي يمكن التحكم بها من خلال جهاز الحاسب المحمول، وأجهزة الاتصال الذكية، وشاشة متصلة لاسلكيا مع محطة « التصوير الجوية». وأضاف رئيس قسم التصوير:« إذا كانت صحيفة البيان الوسيلة الإعلامية الأولى في الدولة وربما في المنطقة، التي سبقت إلى الاستعانة بالطائرات العمودية بدون طيار لتصوير الأرض من الجو..

وما يدب عليها من فعاليات وأنشطة وأحداث ومناظر جمالية، فإن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، هو رائد هذه المبادرة، وصاحب السبق في هذا المضمار، لأنه أول من سارع إلى تبني ونشر فكرة تسخير التكنولوجيا والعلوم الحديثة، بما فيها الطائرة بدون طيار لخير الإنسان، وخدمة المجتمع، ودعم خطة تحول دبي إلى إمارة ذكية..

وبالتالي فإن رؤية سموه الاستشرافية أكبر محفز لإطلاق مشروعات مبتكرة تتكئ على أحدث التقنيات للأغراض نفسها، وترسخ مكانة الإمارات كلاعب رئيسي في تنافس أكثر الدول تقدماً من ناحية تبني العلوم والتكنولوجيا لرفاهيته».

كاميرا احترافية

وأشار إلى أن الطائرة الجديدة المزودة بكاميرا احترافية وسيلة مثلى لرصد تطور وحداثة الدولة بشكل عام، ودبي بشكل خاص، وتوثيق العناصر الجمالية والإبداعية في الأماكن السياحية والحديثة، وتصوير بعض الفعاليات التي تقام في الأماكن المفتوحة، بحيث تخلق للحدث زاوية تصويرية مختلفة، خصوصا في ظل وجود الحشود الكبيرة، وكذا توثيق الحياة البيئية والبرية والطبيعية، وتصوير الفعاليات الرياضية مثل سباق الخيول والهجن وسباقات السيارات.

تعليقات

تعليقات