ختام «الدم المأمون ينقذ أرواح الأمهات» في العين

سالم بالركاض وأحمد الملا ومحمد الكعبي وأعضاء حملة التبرع بالدم من المصدر

اختتمت مساء أمس حملة التبرع بالدم التي نظمها على مدى خمسة أيام بنك الدم الإقليمي في مدينة العين، تحت شعار «الدم المأمون ينقذ أرواح الأمهات» وذلك بمناسبة اليوم العالمي للمتبرعين بالدم وبالتعاون مع شركة أبوظبي للخدمات الصحية، ومستشفى توام، وعدد من الشركات والمراكز التجارية والمستشفيات الخاصة.

ورعى الحفل الذي أقيم على مسرح بوادي مول رئيس لجنة الصحة والعمل والشؤون الاجتماعية في المجلس الوطني الاتحادي الشيخ سالم محمد بالركاض العامري، بحضور أحمد الملا مدير بنك الدم في العين، ومحمد خميس الكعبي مدير مجموعة عين الإبداع التطوعية، وعدد من ممثلي المراكز الصحية والمؤسسات الداعمة للحملة. وتضمن الحفل أنشطة متنوعة حول الحملة وأهدافها، وتكريم الشركاء والرعاة والمساهمين والمتطوعين.

وعبر الشيخ بالركاض في كلمة له بالمناسبة عن سعادته بهذه الحملة في ظل احتياج كثير من المرضى إلى الدم، مشيراً إلى أن التبرع بالدم سلوك نبيل يحتاج إليه الكثيرون، كما أنه يجمع بين مزايا الخير والصحة العامة ويشكل أحد أبرز مظاهر المسؤولية الاجتماعية، وبالتالي هو خدمة ومبادرة إنسانية يجزى فاعلها بالأجر الكبير من الله عز وجل.

وقال أحمد الملا مدير بنك الدم في العين: إن تنظيم حملات دورية للتبرع بالدم، أحد أهم أهدافنا لاسيما أنه يعزز مسؤوليتنا في المشاركات المجتمعية والتطوعية والخيرية باعتبار ذلك واجبا إنسانيا ودينيا وأخلاقيا يقع على عاتق كل شخص سليم في إعطاء المريض جزء من الدم ليهب له الحياة ويساعده على الشفاء.

من جهته لفت محمد خميس الكعبي مدير مجموعة عين الإبداع التطوعية، أن الحملة شهدت إقبالاً كثيفاً في مراكز التسوق الكبرى والدوائر الحكومية وبعض الشركات رغبة منهم في تقديم الدعم الإنساني الممكن، شاكراً كل من تضافرت جهودهم لإنجاح هذه الحملة وأهدافها النبيلة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات