العيادة الذكية لصحة دبي تناقش أهمية التبرع به

43 ألف وحدة دم جمعها مركز دبي

صورة

ناقشت العيادة الذكية لهيئة الصحة في دبي ، أمس أهمية التبرع بالدم وانعكاساته الإيجابية على صحة الفرد وإنقاذ حياة المرضى ودوره في تعزيز التضامن والتكافل الاجتماعي، وأوضحت العيادة الذكية أن مركز دبي للتبرع بالدم استطاع خلال العام الماضي جمع 43 ألف وحدة دم و5 آلاف وحدة من الصفائح الدموية التي يحتاجها مرضى السرطان ومرضى الهيوفيليا وأن 90% من وحدات الدم تم جمعها من خلال الحافلة المتنقلة للتبرع بالدم، بينما تم جمع الصفائح الدموية من خلال المركز.

وشارك في العيادة الذكية التي نظمتها الهيئة بمناسبة اليوم العالمي للمتبرعين بالدم الذي يصادف في الرابع عشر من يونيو من كل عام الدكتورة ليلى الشاعر استشاري علم الدم الجزيئي، مدير مركز دبي للتبرع بالدم بالهيئة، ونادية كلنتر رئيس شعبة التسويق وتسجيل المتبرعين بالدم بمركز دبي للتبرع بالدم.

وأكدت العيادة الذكية على أهمية حملات التبرع بالدم ودورها في انقاذ حياة المرضى وخاصة مرضى الثلاسيميا ومرضى عمليات القلب المفتوح ومصابي الحوادث ومرضى السرطان والهيموفيليا.

شراكة

ولفتت الى حملة التبرع بالدم التي ستنظمها هيئة الصحة بدبي يوم الأحد المقبل بمبنى الإدارة العامة للهيئة تأتي ضمن مشاركتها مع مختلف المؤسسات الصحية العالمية للاحتفال باليوم العالمي للمتبرعين بالدم والذي يأتي هذا العام تحت شعار : « دم آمن لإنقاذ حياة الأمهات»، خاصة وأن إحصائيات منظمة الصحة العالمية تشير الى وفاة 800 سيدة يومياً على مستوى العالم أثناء أو بعد الولادة وأن نصف هذا العدد في قارة أفريقيا والباقي يتوزع على جنوب شرق آسيا وبقية دول العالم.

وأشارت إلى أن مركز التبرع بالدم قام خلال العام الماضي بتوزيع 14 ألفا و500 وحدة دم الى مركز الثلاسيميا أي ما يعادل 33% من مخزون المركز، و 7% تم توزيعها على مستشفيات القطاع الخاص، و60% تم توزيعها على مستشفيات هيئة الصحة في دبي منها 17% ذهبت الى مركز الإصابات والحوادث بمستشفى راشد والباقي تم توزيعه على مستشفيات دبي ولطيفة وحتا.

أرقام قياسية

ولفتت العيادة الذكية إلى أن المركز حقق منذ عام 2011 رقماً قياسياً في التبرع الطوعي بالدم، وصلت نسبته إلى 100%، مطبقاً بذلك توصيات منظمة الصحة العالمية التي أعلنتها عام 2009 والتي تدعو البلدان إلى تحقيق نسبة 100% من تبرعات الدم التطوعية دون مقابل مادي بحلول عام 2020.

وأشارت إلى أن نسبة التبرع بالدم التطوعي في المركز وصلت إلى 100% بعد أن كانت 32% في عام 2001، وذلك نتيجة للجهود التي قام بها المركز خلال هذه الفترة، لرفع وغرس ثقافة التبرع التطوعي بين أفراد المجتمع. وقالت إن عدد المتبرعين المتطوعين المسجلين في المركز وصل إلى 80 ألف متبرع نصفهم متفاعل مع المركز ويتبرع بشكل منتظم، وأن هناك 20 الفا يتبرعون بمعدل مرتين سنوياً.

 اعتماد عالمي

 أوضحت العيادة الذكية أن مركز دبي للتبرع بالدم والحاصل على الاعتماد الدولي من الجمعية الأمريكية لبنوك الدم (AABB) كأول مركز على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة تمكن من رفع نسبة رضا المتبرعين إلى97% بسبب زيادة الثقة بالخدمات التي يقدمها المركز وبمأمونية وسلامة عينات الدم التي يجمعها ويوزعها المركز خاصة وأن الجمعية الأمريكية لبنوك الدم تضع شروط ومتطلبات شديدة الصرامة لمنح بنوك الدم على مستوى العالم هذا الاعتماد. وأكدت أن 25 من المرضى الذين يدخلون المستشفيات على مستوى العالم غالبا يحتاجون إلى الدم مشيرة الى حاجة مرضى السرطان ومرضى الهيوفيليا إلى تلقي الصفائح الدموية للبقاء على قيد الحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات