تفاعل

إطلاق حملة الوقاية من الإجهاد الحراري في رأس الخيمة

نفذت دائرة الأشغال والخدمات العامة بالتعاون مع إدارة التثقيف والإعلام الصحي مبادرة «الوقاية من الإجهاد الحراري» والتي تضمنت مجموعة من الفعاليات والأنشطة والبرامج الهادفة إلى تعريف العمال بمخاطر العمل تحت أشعة الشمس خلال فترة الظهيرة، وكيفية تجنب التعرض للإنهاك الحراري.

وكانت وزارة العمل حذّرت أمس الشركات العاملة في الدولة من أي تجاوزات لقرار حظر العمل وقت الظهيرة والذي سيبدأ سريانه الأحد المقبل ويستمر لمدة ثلاثة أشهر، مشددة على عدم تهاونها مع الشركات المخالفة للقرار.

وقال المهندس أحمد محمد الحمادي مدير عام الدائرة إن الدائرة تشارك كل عام في الحملة التي تنظمها وزارة العمل لتطبيق حظر العمل وقت الظهيرة، وأضاف ان وزارة العمل نجحت في ترسيخ هذا المفهوم خلال الفترات التي تشتد فيها درجات الحرارة والرطوبة بمعدلات كبيرة، حماية للعمال والحرص على عدم تعرضهم لضربات الشمس، والتأكيد على تعامل دولة الإمارات بطريقة حضارية وإنسانية مع العمال، كما أنها تحمي العمال من خطورة العمل تحت أشعة الشمس التي تؤدي إلى ما يسمى بالإعياء الحراري، وذلك نتيجة فقدان الجسم لكميات كبيرة من الماء، ومن ثم تقل مقدرة الفرد على العمل أو الإنتاجية، وقد تؤدي إلى ما يسمى بضربة شمس، لذا كان قرار حظر العمل وقت الظهيرة ذا فائدة مزدوجة تعود على طرفي المعادلة، أولهما العامل الذي يقي نفسه من أخطار التعرض للشمس، وثانيهما يعود على صاحب العمل، حيث يرتفع مستوى الأداء للعاملين خلال الأوقات المسموحة وتزيد إنتاجيتهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات