فعاليات في الفجيرة: القانون يعكس النظرة الثاقبة للقيادة الرشيدة

صورة

أشاد العميد محمد بن غانم الكعبي القائد العام لشرطة الفجيرة بالقانون الاتحادي رقم 6 لسنة 2014 بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية الصادر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

مشيرا إلى أنه يعكس النظرة الثاقبة للقيادة الرشيدة للأمور التي تهتم وتحرص على تنشئة جيل واع يمتلك فكرا وطنيا مستعدا لبذل الغالي والنفيس في سبيل عزة ورفعة شأن وطنه الامارات، ولتغرس في نفوسهم قدسية الدفاع عن الاتحاد، فدخولهم وأداء الخدمة العسكرية يشعرهم بالفخر وينمي بداخلهم الولاء والانتماء للوطن.فالخدمة الوطنية مدرسة توظف قدرات شباب الوطن وتعلمهم القدرة على الصبر والتحمل وتغرس فيهم المعاني السمحة وتربيهم على نهج قويم، وتزرع فيهم الانضباط والنظام واحترام القانون وتشعرهم بالشجاعة والقوة وتمنحهم الفرصة لتعلم مهارات دفاعية وتكتيكية ليصبحوا أفرادا مميزين في المجتمع.

وهي واجب على كل مواطن على ارض الوطن من اجل رفعة البلد واستقراره وأمنه، فالانضمام الى الخدمة العسكرية حاجة أساسية ومهمة سامية، والتركيز على شبابنا دليل على أهميتهم باعتبارهم عماد الوطن فهم عنوان الأمل والتطور والازدهار.من جانبه قال المهندس محمد سيف الافخم مدير بلدية الفجيرة: كلنا للوطن، والقانون الصادر من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، بشأن الخدمة الوطنية والاحتياطية، واجب وطني مقدس على كل مواطن، بما يحفظ مكتسبات الوطن وسلامة ترابه، ويشد من أواصر أبناء المجتمع لتعزيز قيم الولاء والانتماء ورفع الروح الوطنية لدى شباب الوطن.فالخدمة الوطنية تصنع شباب المستقبل ليكونوا قادرين على تحمل المسؤولية الوطنية، ولتظل الإمارات دائماً دولة مستقرة آمنة.

وأضاف الافخم أن انخراط الشباب في الخدمة العسكرية يخلق جيلا قويا يتعلم المعاني الصحيحة في النظام والانضباط والمسؤولية، والقدرة على مواجهة الصعاب والتصدي لها ليكون بذلك قوة دفاعية وطنية تقف في مواجهة الخطر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات