خلال مشاركتها في «أسبوع سنغافورة الدولي للمياه»

بلدية الفجيرة تطلع على أفضل ممارسات التنمية المستدامة

أكد المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة، أن مشاركة البلدية في «أسبوع سنغافورة الدولي للمياه» الذي أقيم في سنغافورة في مركز ساندرز للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة من 1 الجاري وحتى أول من أمس، تضمنت الاطلاع على أفضل التجارب والممارسات الدولية المعتمدة في مختلف مجالات التنمية المستدامة والمحافظة على الموارد البيئية، حيث تم التعرف على تجارب سنغافورة بالغاز المسال، وحلول معالجة المياه.

وقال: اجتمعنا مع شركة هاي فلكس لمناقشة سبل التعاون المستقبلي بين الطرفين، واكتشاف الفرص المتاحة وتبادل الخبرات والاحتفاء بالإنجازات في عالم المياه، الأمر الذي ساهم في تعزيز العلاقات المتميزة بين الإمارات وسنغافورة في مجالات البيئة والمياه والتنمية المستدامة.

وشاركت بلدية الفجيرة في «أسبوع سنغافورة الدولي للمياه -قمة المدن العالمية وقمة البيئة النظيفة 2014» وبمشاركة كل من المهندس محمد سيف الأفخم مدير بلدية الفجيرة وأصيلة المعلا مديرة الخدمات العامة والبيئة.

حضور

وشهد افتتاح أسبوع سنغافورة الدولي للمياه، قمة المدن العالمية وقمة البيئة النظيفة وزراء وشخصيات دولية وإقليمية مرموقة ومسؤولون حكوميون وعدد من نواب الوزراء ورؤساء منظمات دولية، بتواجد اكثر من 3000 مشارك.

وشاركت البلدية في الندوة الرئيسية تحت عنوان «إدارة مدننا ومياهنا وبيئتنا من أجل مستقبل آمن ومستدام» والتي كان معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه أحد المتحدثين فيها.

وقد شاركت أيضاً البلدية ضمن هذا الحدث في ورشة الاستدامة في إدارة المياه بالتعاون مع «قمة مدن العالم» التي تقام بالتزامن مع أسبوع سنغافورة الدولي للمياه.

ويشتمل برنامج الأسبوع على حلقات نقاشية يومية بمشاركة أبرز القادة وواضعي السياسات والخبراء الدوليين في مجال إدارة المياه.

وأوضح الأفخم أن أسبوع سنغافورة الدولي للمياه حدث رفيع المستوى يجمع بين واضعي السياسات وكبار الخبراء لمواجهة التحديات وعرض التقنيات واكتشاف الفرص المتاحة والاحتفاء بالإنجازات في عالم المياه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات