«جمارك دبي» تشارك في مؤتمر الاتحاد الدولي للنقل الطُرقي

شاركت جمارك دبي في المؤتمر الدولي لأكاديمية الاتحاد الدولي للنقل الطُرقي، تحت رعاية وبحضور معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة، رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمواصلات، وحضور الدكتور محمد بن سليم، رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة، وأمبرتو دي بيرتو، الأمين العام للاتحاد الدولي للنقل الطرقي. ومثل جمارك دبي في المؤتمر الذي شارك في تنظيمه نادي الإمارات للسيارات والسياحة سعيد أحمد الطاير مدير إدارة المراكز الجمركية البرية.

وأكد سعيد الطاير في كلمته بالمؤتمر على دور جمارك دبي في تسهيل حركة التجارة والتنمية الاقتصادية في دبي والإمارات عموماً، وأهمية المؤتمر الذي يُعنى بمناقشة القضايا المتعلقة بقطاع النقل البري، الذي يُعد من القطاعات التي تسهم بدور رئيسي في حركة التنمية الاقتصادية والتجارية والسياحية بين الدول.

وقال: «تأتي مشاركة جمارك دبي في هذا المؤتمر إدراكاً منها لأهمية هذا الحدث لقطاع النقل البري بشكل خاص، وللاقتصاد والتجارة بشكل عام، وتماشياً مع توجهات حكومة دبي في تقديم الدعم لكافة الفعاليات والأحداث التي من شأنها أن تساهم بشكل إيجابي في تطوير الخدمات الحكومية وتحسين الخدمات المقدمة للمتعاملين».

وأوضح أن إدارة المراكز الجمركية البرية في جمارك دبي تعد جزءاً مهماً في قطاع إدارة المتعاملين، الذي يُعد بدوره مسؤولاً عن تحقيق الالتزام بتطبيق القانون الموحد لدول مجلس التعاون الخليجي من خلال فحص ومعاينة البضائع بمختلف أنواعها وطبيعتها، حيث تعتبر الإدارة نقطة مهمة لدخول المسافرين والبضائع عبر منفذ حتا الحدودي، وهو أحد المنافذ البرية للدولة والمنفذ الوحيد لإمارة دبي..

ويعد حلقة وصل مهمة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان الشقيقة، كما تضم الإدارة مراكز جمركية أخرى منها مركز جمارك دوكامز الواقع في المنطقة الحرة والذي يعد أكبر سوق سيارات في العالم العربي، بالإضافة إلى مركز جمارك الميناء الجاف باعتباره نقطة جمركية مهمة للمراكز الجمركية المساندة من خلال التأكد من مشروعية البضائع الصادرة والواردة عبر هذه المنافذ البرية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات