جهود

توفير 12 موقعاً آمناً لسلاحف منقار الصقر

أعلنت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للبيئة عن توفيرها خلال العام الحالي 12 موقعا على شاطئ مصهر الطويلة لجذب «سلحفاة منقار الصقر» البحرية النادرة للعيش فيها.

يُشار إلى أن «سلحفاة منقار الصقر» مُصنفة من جانب الصندوق العالمي للحياة البرية تحت فئة «الكائنات المُهددة بالانقراض»، حيث يقل عددها عن 80 ألف سلحفاة. وتتمثل أفضل السُبل للمُحافظة على هذا النوع من الكائنات البحرية في توفير مواقع تعشيش آمنة لإناث السلاحف. وقد مثل اكتشاف إناث سلاحف منقار الصقر في العام 2011 على شاطئ الطويلة، الذي يُجاور مصهر شركة الإمارات للألمنيوم (إيمال)، التابع لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، شرارة انطلاق حملة بيئية كُبرى نجحت في منح المئات من صغار السلاحف فرصة للبقاء على قيد الحياة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات