مبادرة

بلدية دبي و"أفيردا" توسعان حملتهما للتوعية البيئية

أطلقت أفيردا حملة توعية حول أهمية إعادة التدوير النفايات، ضمن جهودها لدعم مبادرة بلدية دبي بعنوان «مدينتي.. بيئتي» في منطقة البرشاء، وكجزء من حملة التوعية، توفر شركة أفيردا جناحاً في البرشاء مول أيام الجمعة والسبت من الساعة 10:00 صباحاً وحتى 10:00 مساءً لمدة ثلاثة أسابيع، بهدف التواصل مع العامة، وخصوصاً الأطفال الصغار، وتوعيتهم بأهمية الحفاظ على البيئة وإعادة التدوير. وسوف يوجد ممثلون عن أفيردا في الجناح، الذي يقع عند مدخل هايبر ماركت جمعية الاتحاد التعاونية، لشرح عملية إعادة التدوير، وتسليط الضوء على المواد القابلة وغير القابلة لإعادة التدوير، وإطلاع المجتمع على فوائد إعادة التدوير من خلال الألعاب والأنشطة التفاعلية.

وفي هذه المناسبة، قال جيرون فينسنت الرئيس التنفيذي للعمليات في أفيردا في دول مجلس التعاون الخليجي: «تنتج أبو ظبي ودبي وحدهما ما يقارب 40 ألف طن من النفايات الصلبة يومياً، وهو معدل يمكن التوقع على ضوئه بأن تصل معظم مكبات النفايات في الدولة إلى كامل طاقتها الاستيعابية خلال العقد المقبل. وبالتعاون مع بلدية دبي، نأمل أن ننجح في تغيير نظرة الناس للنفايات وتشجيعهم على إعادة التدوير من أجل دعم مساعي دبي لتصبح مدينة خضراء».

وكجزء من مبادرة «مدينتي.. بيئتي»، ستقدم أفيردا لكل منزل في المنطقتين السكنيتين البرشاء-2 والبرشاء-3، نوعين من الحاويات، إحداهما للنفايات العامة والأخرى للنفايات القابلة لإعادة التدوير. كما ستكون الشركة مسؤولة أيضاً عن خدمات التنظيف الآلية واليدوية، ضمن المناطق المكلفة بها. كما سيقوم موظفو أفيردا أيضاً بإجراء زيارات إلى المنازل لتثقيف السكان حول الطريقة السليمة لفصل النفايات، وأهمية إعادة التدوير في الحفاظ على البيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات