الإمارات الأولى عربياً في عضوية الجمعية العالمية للتاريخ الشفاهي

حصل الأرشيف الوطني على عضوية الجمعية العالمية للتاريخ الشفاهي لتكون الإمارات بذلك أول دولة عربية تنال شرف العضوية في هذه الجمعية. وكان الأرشيف الوطني قد حصل قبل عامين على العضوية الدائمة في جمعية التاريخ الشفاهي الأميركية علماً بأنه بدأ عام 2008م مشروع التاريخ الشفاهي الذي ينفذه ويشرف عليه لتوثيق أحداث الإمارات الماضية.

وقال الدكتور عبدالله الريس مدير عام الأرشيف الوطني إن العالمية التي وصل إليها الأرشيف الوطني بانضمامه إلى الجمعية العالمية للتاريخ الشفاهي تمثل شرفا عظيما وترفع اسم الإمارات عاليا شامخا بين الدول المتقدمة التي أثنت على الجهود التي يبذلها الأرشيف الوطني في توثيق ذاكرة الوطن وحفظها للأجيال.

وأعرب عن سعادته بهذا الإنجاز، مشيراً إلى أنه يعود إلى الحرص على العمل في ضوء توجيهات القيادة الحكيمة واستراتيجيتها ووفق النهج البناء الذي وضعه سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة الأرشيف.

وأكد أن الأرشيف الوطني يعمل على جمع التاريخ الشفاهي تحقيقاً لرسالته السامية والنبيلة في تعزيز الهوية الوطنية وترسيخ الولاء للوطن عبر توعية النشء بتاريخ الأجداد العريق.

وقال إن الأرشيف يعمل دائماً ويضع نصب عينيه التميز والريادة محليا وعالميا، مشيرا إلى أنه يجمع التاريخ الشفاهي ويوثقه لما له من دور كبير في إثراء ذاكرة الوطن وحفظها بطرق علمية مثلى وبمنهجية علمية وفق أعلى المعايير والممارسات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات