الإمارات تتعهد بمواصلة جهود تعزيز المساواة وتمكين المرأة

نورة خليفة السويدي تلقي بيان الشيخة فاطمة بنت مبارك وام

تعهدت دولة الإمارات العربية المتحدة مواصلة جهودها الرامية إلى تعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في خططها التنموية الوطنية المتعددة.

جاء ذلك في بيان سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة والذي ألقته نيابة عن سموها نورة خليفة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام أمام الدورة الثامنة والخمسين للجنة وضع المرأة المنعقدة حاليا بمقر الامم المتحدة من أجل متابعة نتائج المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة والدورة الاستثنائية الثالثة والعشرين للجمعية العامة تحت عنوان "التحديات التي تكتنف تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية لصالح النساء والفتيات وما تحقق من إنجازات في هذا الصدد".

وأعربت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في البيان عن تقديرها وحكومة الإمارات ككل لما تقوم به لجنة وضع المرأة في الأمم المتحدة من جهود ومداولات فاعلة تهدف إلى تعزيز مكانتها على الصعيد الدولي في كافة المجالات.

دور

وأكدت سموها الدور الرئيسي الذي تلعبه الأمم المتحدة وأجهزتها المعنية وفي مقدمتها هيئة الأمم المتحدة للمرأة ولجنة وضع المرأة من أجل كفالة تعميم تطبيقات المساواة الجنسانية وتمكينها على الصعيد الدولي والوطني وأعلنت بهذا الخصوص دعم دولة الإمارات لما طرحته هيئة المرأة من مفهوم يقضي باعتبار مسائل المساواة بين الجنسين وحقوق المرأة وتمكينها هدفا مستقلا بذاته ولا بد من إدماجه في جميع جوانب واهداف المنظومة الإنمائية الجديدة لما بعد 2015.

وقالت سموها: "إن القيادة الحكيمة في دولة الإمارات تؤمن بأن تمكين المرأة هو ركن أساسي في التنمية الشاملة للبلاد ولهذا أنشأت الدولة عدداً من الآليات المؤسسية لتهيئة البيئة التمكينية للمرأة استنادا الى دستور الدولة والقرارات والاتفاقات الدولية المعنية بالمرأة يتقدمها الاتحاد النسائي العام الذي يقوم بدور رئيسي في وضع وتنفيذ استراتيجيات النهوض بالمرأة وتمكينها في كافة المجالات".

وأضافت سموها "لقد أضحت الإمارات ضمن أكثر الدول تقدماً من حيث تقليص الفجوة الجنسانية والتنمية المبنية على نوع الجنس وتعهدت مواصلة جهودها الرامية إلى تعزيز المساواة الجنسانية وتمكين المرأة في إطار توصيات بيجين وإعلان القاهرة وأيضا في إطار نطاق تعاونها مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة وباقي أجهزة الأمم المتحدة المعنية لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على المستوى العالمي".

إشادة

من جانبها أشادت نورة السويدي بالقيادة المتميزة لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك والمتجسدة في رئاستها الفاعلة للاتحاد النسائي العام وعدد من المؤسسات الأخرى ذات الصلة التي ساهمت ولا تزال بشكل رئيسي في الارتقاء بمستوى وضع ومكانة المرأة الإماراتية إلى أعلى المستويات بما في ذلك تمكينها في كافة الميادين محلياً وعالميا مؤكدة ان هذه الإنجازات انعكست نتائجها الإيجابية الملموسة على المجتمع بأكمله.

وعبرت السويدي عن اعتزاز دولة الإمارات بما أنجزته حكومتها في مجالات تحقيق المساواة الجنسانية وتمكين المرأة في كافة الميادين التنموية الوطنية بما فيها الاقتصادية والسياسية وأعطت مثالا على ذلك تعيين المندوبة الدائمة الحالية للدولة لدى الأمم المتحدة.

وعلى هامش مشاركتها في أعمال لجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة التقت نورة السويدي مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حيث نقلت له تحيات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كما بحثت خلال اجتماعها مع نائبة مديرة هيئة الأمم المتحدة للمرأة لاكشمي بوري سبل تعزيز التعاون بين الجانبين.

تجدر الإشارة إلى أن أعمال دورة لجنة وضع المرأة لهذا العام والتي تستمر خلال الفترة من 10 الى 21 مارس الجاري تتركز على بحث أهم التحديات والمستجدات المتعلقة بالقضايا المطروحة على أجندة المرأة فضلا عن بحث سبل تحقيق اهداف الالفية الانمائية الخاصة بالنساء والفتيات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات