عبدالله النعيمي يتفقد المشروع بدبي ويشرف على سير العمل

"الأشغال" تطلق نظام كاميرات مراقبة «مستشفى الأمل»

النعيمي خلال جولته التفقدية البيان

تفقد معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال مشروع مستشفى الأمل للأمراض النفسية والذي تنفذه وزارة الأشغال العامة في امارة دبي، وقام باطلاق النظام الأول من نوعه المستخدم في مشاريع الوزارة وهو استخدام كاميرات فيديو بتكنولوجيا عالية الجودة، تمكن القيادة العليا من مراقبة سير المشروع ومراحل التنفيذ و حفظ الامن في المشروع على مدار الساعة.

وتفقد معاليه المشروع الذي يسع إلى 277 سريرا ويتكون المشروع من مبنى رئيسي و مبان للخدمات المركزية و المعمل و الورش و الحراسات ويعد أول مستشفى يحتوي على بيوت لمرضى منتصف الطريق، كما ان هناك وحدة خاصة لمعالجة المياه الملوثة، والذي صمم وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية للطب النفسي ومعايير العمارة الخضراء للمنشآت الصحية وفق المواصفات FGI 2010 ، والجدير بالذكر ان المشروع صمم ليكون مرشحاً للحصول على شهادة LEED الفضية للمنشآت الصحية في مجال الطب النفسي في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد معاليه على ضرورة ضمان تقديم أفضل الخدمات الصحية لتلبية احتياجات المواطنين والمقيمين وبما يتجاوز توقعاتهم. وتوافقاً مع توجهات القيادة الرشيدة بأن يكون المواطنون على رأس قائمة أولويات الحكومة ومحورا رئيسيا في عملية تقديم وتطوير الخدمات بأنواعها

ويقع المشروع على شارع الامارات في منطقة الروية الثالثة, العوير, امارة دبي على مساحة كلية قدرها 100 الف متر مربع والذي يعتبر نقطة تلاقي لجميع امارات الدولة ، وقد قامت حكومة دبي مشكورة بتوفير هذا الموقع الاستراتيجي بناء على دراسة فنية بحيث يخدم جميع الامارات ومتصل بشبكة الطرق الرئيسية وهناك طرق متعددة للوصول إليه لتجنب الازدحام للحالات الطارئة ، بالاضافة إلى قربه من الخدمات العامة الأساسية، وفي الوقت نفسه يكون بعيداً عن مناطق الضوضاء والتلوث.

وتبلغ نسبة الانجاز الفعلي للمشروع حوالي 10% والمتوقع الانتهاء من المشروع في بداية عام 2016.

دعم

ومن منطلق تبني وزارة الأشغال العامة لإدارة الابداع وحرص القيادة العليا إلى دعم النشاط والأفكار الابتكارية في إدارة المشاريع وإيمانهم بأن الابداع هو جوهر عملية التطوير المؤسسي،فقد قام وزير الأشغال العامة باطلاق النظام الأول من نوعه المستخدم في مشاريع الوزارة وهو استخدام كاميرات فيديو بتكنولوجيا عالية الجودة، تمكن القيادة العليا من مراقبة سير المشروع ومراحل التنفيذ و حفظ الامن في المشروع على مدار الساعة.

وشرحت المهندسة عفيفه بن حماد مدير مشروع مستشفى الأمل عن النظام الذي له الاثر في رفع الكفاءة وتفادي الأخطاء والتأكد من الالتزام في التنفيذ وتطوير الأداء المستمر، مبينة: ترتبط الكاميرات بالانترنت برابط محكم لا يمكن الوصول اليها الا من قبل المعنيين المخولين فقط وانه بامكان الكاميرات التقاط الصور الفوتوغرافية الثابتة ومقاطع الفيديو وحفظها حسب الرغبة و الطلب.

ورافق معالي الوزير وكيل الوزارة والوكلاء المساعدين وفريق العمل ومدير المشروع بالاضافة إلى صالحة خليفة بن ذيبان مدير مستشفى الأمل والمهندس علي عبدالرحمن السعيد من وزارة الصحة.

كادر:

شكر

ختم معالي الوزير الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي الجولة بكلمة ألقاها تضمنت الشكر للفريق المصمم للمشروع وأثنى على جهودهم في تحقيق أهداف وزارة الأشغال العامة بتخطيط وتصميم المنشآت الصحية وادارة مشاريع البنية التحتية بكفاءة بما يحقق تطلعات الجهات المعنية وفق افضل الممارسات والمعايير العالمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات