قواعد مهمة في تربية الطفل الوحيد

يقول علماء النفس: دع طفلك يستمتع بطفولته، لأن بعض الأسر تدفع أطفالها حتى يصبحوا كباراً قبل أوانهم، لكن بما أن الطفل الوحيد ليس لديه من يمكنه التحدث معه من نفس العمر، تكون أحاديث الكبار هي ما يسمعه طوال الوقت.

وهنا يركز علماء النفس على ضرورة محاولة عدم تعامل الطفل الوحيد على أنه اصبح بالغاً وأن يكون لرأيه وزن في ما يتعلق بالقرارات المنزلية ، وتوقع منه طريقة في التحدث تشبه الكبار ولا تنهره بشأنها مرة أخرى ، الطفولة مرحلة لا يمكن تعويضها لذا دع طفلك يلعب ويختبر الحياة كطفل .وبالمقابل تفرط في دلال ابنك ولا تغدق عليه بالهدايا، إذ غالبا ما يحصل الأطفال الوحيدون على هدايا وألعاب وملابس جميلة وغيرها أكثر بكثير من أقرانهم ممن لديهم إخوة ، وغالباً ما يدفعهم ذلك إلى أن يصبحوا أكثر ميلاً لحمل الآخرين على تنفيذ رغباتهم.

قد يجعل هذا من طفلك شخصاً أنانياً في المستقبل أو شخصاً يعتقد بأن عليه دائماً الحصول على ما يريد أياً كان الثمن . إذا كانت المشكلة في وجود أقرباء يدللون طفلك ويقدمون له أكثر من اللازم ، حاول أن تطلب منهم التوقف عن ذلك . وعلم طفلك أن يسلي نفسه بنفسه ومن المهم أن تجعل حياة طفلك غنية بالنشاطات الفعالة ومليئة بالأوقات المميزة التي يمكنه أن يقضيها معك .

ولكنه يحتاج أيضاً لأن يتعلم كيفية قضاء أوقات الفراغ ، الأمر الذي قد لا يكون سهلا في البداية وعلى الأخص عندما لا يكون معتاداً على قضاء الوقت لوحده، ربما قد يكون مجدياً أن تجلس مع طفلك وتساعده في التفكير بقائمة من النشاطات التي يمكنه القيام بها لوحده. ليس على الطفل أن يحظى بالانتباه الكامل طوال الوقت.

 لا تمنح طفلك الأولوية دائماً ، وتوقف عن تعزيز فكرة أنك تعني كل شيء بالنسبة له . تنح جانباً وامنحه مساحة نفسية وجسدية خاصة به . أعطه الحرية التي تتطلبها المرحلة العمرية التي يمر بها حتى يتمكن من تطوير قدرته على الاستقلال عنك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات