الإمارات لحقوق الإنسان تنظم «حقوقي .. سر سعادتي»

نظمت جمعية الإمارات لحقوق الإنسان جلسة استشارية وثقافية بعنوان «حقوقي .. سر سعادتي» ملازمةً مع يوم المرأة العالمي، والتي انعقدت في حديقة الخور بدبي، بحضور مجموعة من الاستشاريين التربويين والاجتماعين المهتمين بالتنمية الاجتماعية، تضمنت الفعالية فقرة للاستشارات الأسرية، ومرسما حرا للأطفال.

وافتتحت موزة الغفلي رئيس لجنة المرأة في جمعية الامارات لحقوق الإنسان كلمتها، قائلة: لعبت المرأة الاماراتية دورا مهما في الحياة الاجتماعية والاقتصادية الإماراتية وما زالت عنصرا فعالاً ومهما سواء في بيتها أو حين خرجت إلى ميادين العمل كما أن إسهاماتها الواضحة في مجالات مختلفة، وشددت على أن المرأة في الدولة تعتبر شريكاً أساسياً ومتساوياً مع الرجل في عملية التنمية وتشغل حاليا 4 مقاعد في مجلس الوزراء إلى جانب عدة وظائف عليا في الدولة، 9 مقاعد من بين 40 مقعدا في المجلس الوطني الاتحادي الذي يمثل أعلى سلطة تشريعية في الدولة.

إنجازات

وتناولت فوزية طارش مدير إدارة التنمية الأسرية بوزارة الشؤون الاجتماعية المحور الاجتماعي، وإبراز الإنجازات الكبيرة التي احتضنتها الدولة منذ قيامها بقيادة صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ،رحمه الله، من دعم مسيرة الحركة النسائية والنهوض بالمرأة ثقافياً واجتماعياً وتمكينها من صقل شخصيتها الاجتماعية، لتكون مشاركة فعالة في النهضة الوطنية.

جنوح الأحداث

وأوضحت مريم سالم مديرة دار التربية للفتيات بالشارقة، مدى فاعلية الدار في النطاق التربوي لعلاج حالات جنوح الأحداث الفتيات ووقاية المعرضات منهن للانحراف من خلال تقديم الرعاية الاجتماعية والنفسية والتعليمية والمهنية والتوعية المجتمعية، وتقديم الرسالة الاجتماعية على أكمل وجه من خلال الرقي بسلوك الأحداث وتوجيه طاقاتهم لحمايتهم من الانحراف وإعادة تأهيلهم للاندماج في المجتمع كأفراد صالحين لهم دور بارز علاوة على تقديم التوعية المجتمعية للوقاية من الانحراف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات