«التنمية الأسرية» تطلق الخطة التنفيذية لبرامجها الاستراتيجية 2014

أعلنت مؤسسة التنمية الأسرية عن إطلاقها لحزمة جديدة من خدماتها وبرامجها التي تم تصميمها لخدمة الأولويات والمبادرات الاستراتيجية للمؤسسة خلال العام الجاري 2014.

وتم الإعلان عن انطلاق عدة برامج جديدة تم تصميمها وفقا لاحتياجات الأسرة والمجتمع في العاصمة أبوظبي خلال المؤتمر الصحافي الذي عقدته المؤسسة أول من أمس في مقرها الرئيس بالمشرف، وحضرته مريم محمد الرميثي مدير عام المؤسسة وعدد من مديري الدوائر والإدارات وموظفي المؤسسة وممثلي الإعلام وعدد من الشركاء الداعمين لبرامج المؤسسة وخدماتها الاستراتيجية والتشغيلية.

ارتقاء

وأكدت الرميثي خلال المؤتمر الصحافي أن إطلاق البرامج الاستراتيجية والتشغيلية لهذا العام جاء في إطار سعي مؤسسة التنمية الأسرية للارتقاء بالأسرة وتعزيز أواصر العلاقة بين أفرادها وتأكيدا على دور المؤسسة الريادي داخل المجتمع في إمارة أبوظبي حيث عمدت المؤسسة إلى تطوير استراتيجيتها الخمسية الأولى 2010 - 2014 ..

والتي حققت من خلالها العديد من الإنجازات في مجال تطوير البرامج والخدمات المجتمعية، وإيماناً من المؤسسة بالعمل على تحقيق رؤيتها في التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك فإنها تسعى بشكل حثيث إلى وضع الاستراتيجيات والخطط وتنفيذ البرامج المتخصصة التي تهدف إلى الحفاظ على تماسك واستقرار الأسر في إمارة أبوظبي في سبيل تقديم الأفضل للأسرة في مناطق الإمارة الثلاث معتمدة في ذلك على مبدأ التطوير المستمر لبرامجها وفعالياتها وأسلوب أدائها وبما يضمن جودة برامجها ومواءمتها بما ينسجم مع حاجة المجتمع في إمارة أبوظبي لكي توفر لهم سبل تحقيق النمو السوي المتوازن والمتكامل عقلياً وجسدياً وعاطفياً واجتماعياً.

توجه

وأوضحت الرميثي أنه مع بداية عام 2014 شهدت المؤسسة تغييراً كبيراً في توجه البرامج والخدمات الإستراتيجية ويتمثل هذا التغيير في الانتقال من مرحلة البرامج التوعوية والوقائية إلى مرحلة الخدمات الاجتماعية المباشرة الموجهة للأسرة بكافة أفرادها من خلال تطوير البرامج الموجودة وبما يتناسب واحتياجات المواطن من خدمات مباشرة تحاكي ما تريده الأسرة وذلك من خلال استطلاع رأيه المباشر وإشراكه في التخطيط مع المؤسسة في الخدمات التي يحتاجها حيث بادرت المؤسسة إلى إطلاق عدد من الخدمات والبرامج الإستراتيجية والاجتماعية الريادية الجديدة وتشمل خدمة الرعاية الاجتماعية المنزلية للمسنين..

مشيرة إلى أنه انطلاقا من حرص مؤسسة التنمية الأسرية الذي نص قانون إنشائها رقم 11 لسنة 2006 في الباب الثاني نصت أهدافها واختصاصاتها على توفير الرعاية اللازمة للمسنين بكافة صورها وأشكالها والعمل على استقطابهم للعيش في حياة اجتماعية مستقرة، وضمن خطتها الإستراتيجية واستنادا إلى دراسة تحديد احتياجات المسنين التي تمثلت في حاجة المسن في إمارة أبوظبي لخدمة الرعاية الاجتماعية المنزلية لكبار السن، فقد تم تصميم خدمة الرعاية الاجتماعية المنزلية للمسنين في أبوظبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات