مجلس إدارة «الأوقاف وشؤون القصّر» يعتمد الهيكل التنظيمي لمشروع قرية العائلة

عقد مجلس إدارة مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر اجتماعه الدوري برئاسة حسين أحمد القمزي، رئيس مجلس الإدارة، وأعضاء المجلس بتشكيلته الجديدة، وذلك لبحث آخر المستجدات والتطورات التي تشهدها أعمال المؤسسة، كما قام باعتماد موازنة العام 2014، إضافة إلى اعتماد الهيكل التنظيمي المقترح لمشروع قرية العائلة والترحيب بالأعضاء الجدد، عبد الرزاق العبد الله وعبدالرحمن حارب.

وتخلل الاجتماع أيضًا تعديل بعض لوائح الرواتب الخاصة بموظفي قرية العائلة، إضافة إلى تشكيل مجموعة من اللجان الفرعية كلجنة التدقيق برئاسة عبدالرحمن حارب، وعضوية كل من عبيد سالم الشامسي وعبيد حارب بن حارب، ولجنة الاستثمار برئاسة بطي خليفة بن درويش وعضوية طيب الريّس الأمين العام للمؤسسة، إلى جانب عبد الرزاق العبد الله. إضافة إلى تشكيل اللجنة الاجتماعية برئاسة عبيد حارب بن حارب وعضوية كل من سناء سهيل وعبيد سالم الشامسي.

تعليق

وفي تعليقه على الاجتماع، قال حسين القمزي: "بدأنا في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بالترتيب للأعمال اللوجستية الخاصة بمشروع قرية العائلة والتي تعد أول قرية وقفية في إمارة دبي، فقد تم الاتفاق في الاجتماع على استمرار التواصل مع وزارة الشؤون الاجتماعية وتنظيم حملة مدروسة لاستقطاب الوظائف المطلوبة لمشروع قرية العائلة، وذلك إلى جانب بدء الأعمال من قبل الإدارة التنفيذية لوضع الدراسات اللازمة واعداد السياسات وأنظمة دليل الاجراءات والتوصيف الوظيفي".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات