تعيين 20 مرشداً مواطناً في »سفاري دبي«

خالد عبد الرحيم: المشروح يحتاج الى 320 موظفاً لإدارته بالشكل المناسب

كشفت بلدية دبي عن تعيين 20 موظفا مواطنا للعمل في مشروع حديقة سفاري دبي بوظيفة مرشد للحديقة من ذوي الخبرة والهواية في تربية الحيوانات، وسيباشرون عملهم اعتبارا من شهر أبريل المقبل، مشيراً إلى أن المشروع سيكون بحاجة لأكثر من 320 موظفا لإدارته بالشكل المناسب.

وأوضح المهندس خالد عبد الرحيم مدير إدارة الموارد البشرية ببلدية دبي أنه من أجل إكساب المرشحين تجربة ممتعة لا مثيل لها على هذا النوع من الخدمات في هذا النوع من الحدائق المفتوحة (سفاري دبي) ، سيصحب فريق المرشدين السياحيين الزوار بجولاتهم وأنشطتهم الترفيهية والسياحية على أرض الحديقة .

مضيفا أن الإدارة وجدت إقبالاً كبيراً من مختلف المواطنين والمواطنات الحاصلين على الدرجات العلمية المختلفة للعمل في المشروع، منوها بأن شروط القبول للمواطنين في وظيفة مرشد تتلخص بأن يكون المتقدم للعمل حاصلا على الدرجات العلمية الثانوية أو الجامعية وما فوق حسب متطلبات الوظيفة وأن يكون حسن السير والسلوك وأن يجتاز جميع الاختبارات المطلوبة للتعيين.

مبادئ أساسية

ويأتي ذلك ارتباطاً وتوافقا مع المبادئ الأساسية التي تبنتها حكومة دبي عند وضع إستراتيجية الموارد البشرية. واحد هذه المبادئ (كفاءات وطنية متميزة) ..

والتي توضح أن الحكومة ملتزمة بتطوير ودعم المواطنين بحيث يصبحون في المستقبل قادة استراتيجيين بكفاءات عالية في جميع الميادين بما يزيد من ترابط المجتمع ويحافظ على هوية الوطنية ، وفقا لأجندة الدائرة واستقلاليتها وآليات عملها التي تحقق هويتها وأهدافها العامة مع المحافظة على الخطوط المشتركة والمحاور المركزية التي تدور حولها عملية توطين الوظائف واختيار الكوادر المواطنة.

وأكد مدير إدارة الموارد البشرية التزام البلدية بالخطة الإستراتيجية الشاملة التي أرستها حكومة دبي والهادفة إلى تنمية القدرات البشرية وتأهيل واستيعاب الكوادر والطاقات المواطنة ضمن الجهاز الحكومي بهدف رفع مستوى الأداء وتحقيق الجودة العالية والتميز في تنفيذ كافة برامج الدائرة ومشاريعها مؤكدا أن هذا يعكس حرص الدائرة وسعيها الجاد لتوطين الوظائف لديها وذلك من منطلق وعيها بأهمية المساهمة في إيجاد وتدعيم الواجهة الإماراتية وإبراز دورها في البناء والتطوير.

سياسة التوطين

وذكر بأنه انطلاقاً من سياسة توطين الوظائف كإحدى الخطط الإستراتيجية للدولة وإمارة دبي بصفة خاصة، انتهجت بلدية دبي خطة طموحة لزيادة نسبة التوطين الكلي والنوعي لإجمالي عدد موظفيها خلال الـسنوات الماضية، وعليه كان لا بد أن استثمار طاقات المواطنين في مختلف القطاعات الإدارية أو المهنية أو الأخرى، ودعمهم لإكمال مسيرة البناء.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات