39 دولة تشارك في «نخيل التمر» 16 الجاري

أعلنت اللجنة العليا المنظمة للمؤتمر الدولي الخامس لنخيل التمر استلامها 446 مشاركة من 39 دولة حول العالم، للحدث المقرر انطلاقه خلال الفترة من 16 إلى 18 مارس الجاري، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وبحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة. وقال الدكتور علي راشد النعيمي مدير جامعة الامارات العربية المتحدة خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد صباح امس في قصر الامارات بأبوظبي، إن الحدث سيشهد 354 مشاركة من نحو 18 دولة عربية، بالإضافة إلى 92 مشاركة من 21 دولة أجنبية، ما يؤكد أهمية هذا الحدث العلمي وما سيثمر عنه من توصيات سيكون لها كبير الأثر في تطور زراعة النخيل وإنتاج التمور على مستوى الدولة والمنطقة والعالم. وأوضح أن هذا المؤتمر ما هو إلا حلقة في سلسلة متصلة وممتدة من المبادرات التي أطلقتها جامعة الإمارات خلال عقدين من الزمن في سبيل الارتقاء بزراعة وصناعة النخيل، بدءاً من إنشاء مختبر زراعة الأنسجة النباتية، ومروراً بقيام الشبكة الدولية لنخيل التمر وجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر وجمعية أصدقاء النخلة والتي تتخذ من الجامعة مقرا لها، وتنظيم واستضافة العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل، وعلى رأسها سلسلة المؤتمر الدولي لنخيل التمر.

وأشار إلى ان نخيل التمر يحتل أهمية تاريخية واقتصادية واجتماعية كبرى في تاريخ دولة الإمارات، واهتمام الدولة لا يعرف له حدود، وقد شهد إنتاج البلاد من التمور طفرة كبيرة في الآونة الأخيرة بفضل ما حظي به تاريخيا من دعم سخي من المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات