في بيان أصدره مجلس الوزراء:

الإمارات تدين بشدة العمل الإرهابي الذي استهدف أفراد الأمن بالبحرين

أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة العمل الإرهابي الآثم الذي استهدف أفراداً من قوات حفظ النظام في مملكة البحرين الذين استشهدوا تلبية لنداء الواجب ودفاعاً عن الحق والعدل وحماية الأبرياء، ومن بينهم الشهيد الملازم أول طارق الشحي، مؤكدة التزامها الدائم ووقوفها صفاً واحداً لدعم الأشقاء في المملكة في مواجهة الإرهاب بصوره وأشكاله كافة.

وقد أصدر مجلس الوزراء أمس بياناً في ما يلي نصه:

«الإمارات العربية المتحدة

إدانة

تدين بشدة العمل الإرهابي الآثم الذي استهدف أفراداً من قوات حفظ النظام في البحرين الذين استشهدوا تلبية لنداء الواجب، ودفاعاً عن الحق والعـدل وحـماية الأبريـاء، ومن بينـهم الشهيد الملازم أول طارق الشحي.

إن الإمارات العربية المتحدة وإذ تشدد على أن هذا العمل الإرهابي لن يثنيها عن القيام بواجباتها دفاعاً عن الأشقاء في البحرين، فإنها تعرب عن كامل ثقتها بكفاءة أجهزة الأمن البحرينية، وقدرتها على الوصول إلى مرتكبي هذه الجريمة النكراء، وتقديمهم للقضاء البحريني العادل، مشيدين بما حققته الأجهزة الأمنية البحرينية من إنجاز يتعلق بهذه الجريمة حتى الآن.

تعاز

إننا إذ نعزي مملكة البحرين الشقيقة قيادة وشعباً في الشهيدين اللذين سقطا جنباً إلى جنب الشهيد الإماراتي طارق الشحي متمنين الشفاء العاجل لجميع الجرحى والمصابين، نعرب عـن التزامنا الدائم ووقوفنا صفاً واحداً دعماً لأشقائنا في مملكة البحرين في مواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله.

دعم

كما نؤكد دعمنا التام لمبادرة جلالة الملك حمد بن عيسى ملك مملكة البحرين الشقيقة للحوار الوطني التي تهدف إلى تعزيز الوحدة الوطنية، بما يؤدي إلى استتباب الأمن والاستقرار في مملكة البحرين الشقيقة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات