«الوطني للإحصاء»: القطاعات النسائية قوة فاعلة وطاقة خلاقة

أصدر المركز الوطني للإحصاء اليوم بياناً صحفياً إحصائياً حول أوضاع المرأة على مستوى دولة الإمارات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس في كل عام، وأشار بيان المركز إلى أن اليوم العالمي للمرأة يعد موعداً تقليدياً للاحتفاء والوقوف على ما حققته المرأة الإماراتية سنوياً خصوصاً في ظل المكانة المهمة التي باتت تحتلها في المجتمع الإماراتي وما حققته المرأة الإماراتية في ظل اتحاد الإمارات من مكاسب كبيرة وإنجازات رفيعة على مختلف الصعد والمستويات ..حيث أصبحت القطاعات النسائية في الدولة قوة فاعلة وطاقة إنسانية خلاقة.

وأوضح أن دولة الإمارات أولت منذ تأسيسها في 2 ديسمبر 1971 وعلى امتداد الأربعة عقود الماضية اهتماماً خاصاً بأوضاع المرأة ومتطلبات النهوض بها وتمكينها وزيادة مشاركتها في مختلف المجالات في المجتمع انطلاقاً من قناعتها بأن المرأة متساوية مع الرجل في كافة الحقوق والواجبات وشريك فاعل في عملية التنمية المستدامة للدولة ..وهو الأمر الذي أكدت عليه تشريعات ودستور الدولة في كافة المجالات بما في ذلك العمل والضمان الاجتماعي والتملك وضمان تكافؤ الفرص في كافة الميادين والتمتع بكافة خدمات التعليم والرعاية الصحية والاجتماعية وفق سياسات راسخة لدولة الإمارات .

وقال بيان المركز بهذه المناسبة إن المؤشرات الإحصائية تبرز بوضوح نتائج السياسات العامة في الدولة في مجال المساواة بين الجنسين والتي وضعت أسسا راسخة حول المساواة لضمان تكافؤ الفرص والحقوق بين الذكور والإناث في المجتمع ..

واشار إلى أن هناك سياسة لتعزيز وتمكين وصول المرأة إلى الموارد في مختلف المجالات. وقد انعكس ذلك بشكلٍ واضح في الاستراتيجية الإنمائية للدولة التي تقتضي الشراكة الكاملة لكافة مكونات مجتمع الدولة في عملية البناء في كافة مراحلها على أساس الدور المتكامل بين المرأة والرجل في مختلف الميادين باعتبار ذلك من أسس التنمية الشاملة والمستدامة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات