200 استشاري يناقشون في دبي اضطرابات ضربات القلب

انطلق صباح امس بدبي المؤتمر الخليجي الأول لكهربة فسيولوجيا القلب لعرض احدث التقنيات في علاج اضطرابات ضربات القلب، الذي ينظمه مركز القلب والقسطرة في مستشفى القاسمي بالشارقة وتحت رعاية ودعم معالي عبدالرحمن العويس وزير الصحة.

ويشارك في المؤتمر اكثر من 200 استشاري واخصائي وطبيب عالمي في علاج كهربة القلب والرجفة الاوذونية، يمثلون 36 دولة عالمية وعربية بما فيها دولة الامارات العربية المتحدة، حيث يعقد هذا المؤتمر العالمي لاول مرة في تاريخ منطقة الشرق الاوسط.

وأكد الدكتور يوسف السركال ان علم امراض القلب استحوذ على الاهتمام الاكبر في دولة الامارات العربية المتحدة وذلك من خلال تعزيز جودة الخدمات الطبية المقدمة في هذا المجال، مشيرا الى انه تم تزويد مستشفيات الدولة بكافة المستلزمات الطبية اللازمة لعمل الاجراءات القلبية التداخلية، وتم اعداد المستشفيات بالتقنيات الحديثة والمتطورة مما يتيح المشاركة في الابحاث والمؤتمرات العلمية المتقدمة الكبرى.

وقال الدكتور السركال في كلمته الافتتاحية للمؤتمر: انه وتماشيا مع التطورات العلمية المتسارعة في هذا المجال في العالم عامة وبدولة الامارات العربية المتحدة خاصة ومع اقامة مثل هذه المؤتمرات العلمية والعالمية فاننا لنستشف بان الدولة لمقبلة على مكانة متميزة ومرموقة في مجال دراسة وظائف القلب الكهربائية محليا وعالميا.

وثمن السركال دور مستشفى القاسمي بالشارقة متمثلا بالدكتور عارف النورياني وفريق العمل بمركز القلب والقسطرة في رفع سقف المعرفة والوعي بامراض القلب وذلك من خلال تبنيهم لمثل هذه المبادرات وتنظيم هذا الحدث العلمي ومن خلال تنظيمهم سنويا احداثا علمية بهدف تثقيف العامة من الناس بالاضافة الى العاملين في المجال الصحي.

واوضح وكيل وزارة الصحة المساعد اننا في دولة الامارات العربية المتحدة نرحب باستقدام مثل هذه الخبرات العالمية والمحلية والمتخصصة لوظائف كهربة القلب وتنظيم ضرباته، مشيرا الى سعي وزارة الصحة الدائم لتطوير التقنية والاساليب الحديثة في هذا المجال وفقا للمعايير العالمية.

وتفصيلا عن المؤتمر، قال الدكتور عارف النورياني رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر: يعد هذا المؤتمر الأول من نوعه في منطقة الشرق الاوسط، والذي سيتناول خلال ايامه الثلاثة موضوع كهربة القلب واحدث الطرق لعلاج اضطرابات القلب والرجفة الاوذونية.

واضاف الدكتور عارف: سيتم خلال المؤتمر ويوميا نقل احدث عمليات كهربة القلب والرجفة الاوذونية من 5 مواقع في العالم من أميركا، وبريطانيا، وهولندا وبلجيكا بالاضافة الى مستشفى القاسمي في دولة الامارات العربية المتحدة، بالاضافة الى تنظيم 3 ورش عمل تقوم بها الرابطة الاوروبية لتقنية ضربات القلب بمشاركة امهر الاخصائيين في هذا المجال على مستوى العالم، كما سيتم عقد دورتين تدريبيتين لاول مرة في المنطقة على عمليات الكي وكيفية التعامل مع البطاريات والشاحنات المتعلقة بالقلب.

واوضح رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر انه وعلى هامش المؤتمر تم تنظيم معرض لاكبر الشركات العالمية في مجال اجهزة القلب، سيتم عرض احدث تقنيات عمليات الكي وعلاجات الرجفة الاوذونية وعرض جميع انواع البطاريات والصواعق الموجودة في العالم.

واشاد الدكتور عارف النورياني بالدعم اللا محدود من معالي وزير الصحة عبدالرحمن العويس في تنظيم هذا المؤتمر العالمي ومتابعة معاليه كافة الخطوات والترتيبات، مشيرا الى ان معالي وزير الصحة قد وعد بتطوير مركز القلب والقسطرة في مستشفى القاسمي وتوسعة المركز وذلك لاستيعاب الاعداد الكبيرة من المرضى.

إنسان آلي

كشف الدكتور عارف النورياني بانه تمت الموافقة على تزويد مركز القلب والقسطرة في مستشفى القاسمي بانسان الي (دافشني) وذلك لاجراء بعض عمليات القلب والقسطرة الصعبة، وذلك للمرة الاولى في منطقة الشرق الاوسط، حيث يعتبر هذا الانسان الالي من احدث الانظمة في العالم، وسيتم توريده خلال 3 اشهر من الان، كما كشف الدكتور النورياني عن انضمام اثنين من امهر اطباء القلب في الوطن العربي وهما الدكتور محمد مجدي استشاري فسيولوجية كهربة القلب، والدكتور رفيق ابو سمرة استشاري جراحة القلب، حيث يعتبران من احسن اطباء القلب، ولهم باع طويل في هذا المجال. كما كشف الدكتور عارف النورياني انه تم اجراء الاتفاقيات المبدئية على توقيع اربع صفقات والتي تضم افضل الاجهزة الطبية من الشركات المتواجدة في المعرض المصاحب للمؤتمر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات