20 % من ريع «أبوظبي للثقافة والفنون» لدعم مشاريع الهلال

وقعت هيئة الهلال الأحمر ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، اتفاقية تعاون بين الجانبين، سيتم من خلالها تخصيص 20% من ريع عائدات مهرجان أبوظبي للثقافة والفنون لصالح المشاريع الخيرية والإنسانية، التي تنفذها الهلال الأحمر داخل وخارج الدولة.

وأكد الدكتور محمد عتيق الفلاحي الأمين العام لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، خلال المؤتمر الصحافي، عقب توقيع الاتفاقية حرص الهيئة على ترجمة رؤية الإمارات، وتوجيهات قيادتها الرشيدة في التكاتف المجتمعي، والتلاحم الإنساني بين شرائح ومؤسسات وأطياف المجتمع الإماراتي، مشيراً إلى أن الاتفاقية تسعى إلى ترسيخ علاقات التعاون بين المؤسستين، إسهاماً في دعم العمل الخيري والإنساني.

وتنص الاتفاقية التي وقعها الفلاحي وهدى كانو مؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، على أن تتبرع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون إلى الهلال الأحمر بجزء من عائدات بيع تذاكر مهرجان أبوظبي مرة كل سنتين، ما نسبته 20% من العائدات، دعماً لمشاريع وأنشطة الهلال الأحمر داخل الدولة وخارجها، بدءاً من الدورة الحالية للمهرجان، الذي انطلق مؤخراً ويستمر حتى 31 مارس الجاري تحت شعار "روح الدار.. إبداعٌ وابتكار".

توجيهات

وأكد الفلاحي أن، هيئة الهلال الأحمر الإماراتي وتجسيداً لتوجيهات قيادتنا الرشيدة، تولي مبدأ الشراكة الإنسانية والخيرية مع كافة المؤسسات العامة والهيئات الخاصة، أولوية قصوى، باعتبار أن شركاء الهيئة في العمل الخيري والإنساني هم الداعمون الأساسيون لكافة الأنشطة والبرامج الإنسانية، التي تنفذها الهيئة محلياً ودولياً.

ومن جانبها قالت هدى كانو مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، "إنّ التنمية المتكاملة والمستدامة لا تغفل أهمية ودور العمل التطوعي الخيري والإنساني في تعزيز التلاحم المجتمعي والتكاتف الوطني.

وأضافت: إننا عبر توقيعنا اتفاقية المساهمة المجتمعية مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، فإنما نستجيب لدور الفنون في التكامل مع أنماط الجهد الإنساني الأخرى، ومن بينها الرعاية الصحية والإنسانية، ومكافحة الفقر ومساعدة ضحايا الكوارث والحروب، كما نؤكد أن دور الفنون لا يقلّ أهمية عن دور الوعي الصحي والبيئي والتطوعي الخيري، وهي الأداة التي تكمّل التنمية وتحقق نهضة الدولة".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات