تحت رعاية محمد بن زايد

هزاع بن زايد يشهد تخريج القوات البحرية

صورة

تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة شهد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، الاحتفال، الذي أقامته القوات المسلحة، بمناسبة تخريج الدورة الـ 14 من مرشحي الكلية البحرية، وذلك في مقر " كلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية " في أبوظبي.

وشهد الحفل معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومحمد أحمد البواردي وكيل وزارة الدفاع، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون بن محمد آل نهيان مدير التفتيش العام بالقوات المسلحة، والعميد الركن بحري طيار سعيد بن حمدان آل نهيان نائب قائد القوات البحرية.

كما شهد الاحتفال عدد من الشيوخ، والمعالي الوزراء، وكبار المسؤولين بالدولة، وأعضاء السلك الدبلوماسي، وكبار ضباط القوات المسلحة، والشرطة، وأولياء أمور الخريجين، والمدعوين.

وبدأ الاحتفال بوصول راعي الحفل سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، حيث كان في استقبال سموه في ميدان الاحتفالات رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء الركن بحري إبراهيم سالم المشرخ قائد القوات البحرية، والعميد ركن بحري طارق خلفان عبد الله الزعابي قائد الكلية.

بعدها أدى طابور العرض التحية العسكرية لسموه، وعزفت الموسيقى السلام الوطني لدولة الإمارات، ثم تقدم قائد الاستعراض مستأذناً سموه بتفتيش طابور الخريجين، حيث تفضل سموه بتفقد طابور الخريجين، ثم تليت آيات عطرة من الذكر الحكيم.

بعد ذلك استأذن قائد الطابور سموه لبدء الاستعراض، حيث قدم المرشحون الخريجون عرضاً عسكرياً مروراً أمام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مؤدين التحية العسكرية لسموه.

عقب ذلك تقدم طابور العرض بهيئة الاستعراض إلى الأمام، حيث أدوا التحية العسكرية لسموه، ثم ردد الخريجون قسم الولاء للوطن، وقيادته الرشيدة.

كلنا خليفة

وألقى العميد ركن بحري طارق خلفان عبد الله الزعابي قائد الكلية كلمة بهذه المناسبة، رحب فيها براعي الحفل، وقال " كلنا خليفة، نعم كلنا خليفة، وفي لحظات غالية يولد فيها جيل جديد اختاره الوطن، واختار أن تكون له أمواج البحار، التي لا تهدأ، مسرحاً له، وميدانا لشرف خدمة الوطن، وصناعة تطلعاته، وأنه لنا الشرف العظيم سيدي أن تحلوا ضيوفاً كراماً على كلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية، لتشملوا بكريم اهتمامكم مراسم تخريج الدفعة الرابعة عشرة من المرشحين البحريين، فرعايتكم لهذا الميدان اليوم هي شهادة ميلاد حقيقة لهم، ينطلقون بتشجيعكم، ومن هنا ليكونوا قوة وطنية فاعلة، ومؤثرة بعد أن تأهلوا بالكثير من مجالات التعليم الحديث والتدريب المتخصص، ويسعدنا أن ضمت الكلية بين أبنائكم الخريجين إخوة لهم من أبناء الدول الشقيقة مملكة البحرين، ودولة الكويت.

وأضاف، إن الدولة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، لتضع تنمية الكوادر الوطنية وتأهيلها ضمن أولوياتها على سلم خطط التنمية الشاملة، التي تنتهجها الدولة، التي مكنتها من تبوؤ مكانة دولية مرموقة في مجال التنمية البشرية، وهذا التوجه يعد تأكيداً وطنياً راسخاً لثقة القيادة بالقدرات والكفاءات الوطنية، وحرصها على أن يظل عطاء الوطن متدفقاً في كل المجالات.

وقال: "إننا كوننا جنوداً لهذا الوطن ملتزمون وداعمون لمسيرة النهضة والإنجازات، نستمد من فكرة قائد مسيرتنا، وإن الاستثمار في العقول بتصدر بناء الأوطان والمحرك الرئيس للتنمية جذوة للجهد والعطاء تؤجج قدراتنا في العمل الجاد المخلص لتظل كلية راشد بن سعيد آل مكتوم البحرية مؤسسة عسكرية وطنية بامتياز بخطط طموحة، وفريق عمل قادر على الإنجاز من اجل الوطن والإنسان، فجل اهتمامنا صناعة رجال الغد وقادة المستقبل ليكونوا الكفاءات العسكرية البحرية القادرة على القيام بالمهام الموكلة لهم يمتلكون المهارات والصفات الشخصية والقيادية، التي تمكنهم من إكمال مسيرة البناء".

أدوار

وأضاف في كلمته، " إن الكلية التي تحمل اسم الشريك الفاعل في تأسيس الاتحاد، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، تتقدم بخطى حثيثة نحو المنافسة العالمية لتقدم نموذجاً غير مسبوق، ومنتجاً ريادياً تخصصا في علوم البحار، فاليوم وبعد جهد كبير ومتواصل،ضمن الشراكة العلمية التي رسمتها القيادة العامة للقوات المسلحة يجني الوطن ثمرة من ثمار العمل المرسوم"

ورفع قائد كلية راشد بن مكتوم البحرية أسمى آيات الشكر والتقدير إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لرعايته ومتابعته الدائمة للقوات المسلحة، وحرصه على توفير كل المقومات التي تجعلها قادرة على النهوض بمسؤولياتها وأداء واجباتها.

وبعد ذلك قام سمو راعي الحفل بتسليم الجوائز لأوائل الدورة والمتفوقين، مهنئاً ومباركاً التميز والتفوق العلمي، ثم جرت مراسم تسليم وتسلم العلم من مرشحي الكلية البحرية من الدورة المتخرجة، إلى الدورة الخامسة عشرة، الذين أقسموا على صونها وإبقائها عالية خفاقة، والذود عن حمى الوطن وحماية ترابه.

بعد ذلك هتف الجميع ثلاثاً بحياة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وتقدم قائد الطابور مستأذناً سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان بالانصراف، حيث أدى الخريجون التحية العسكرية لسموه، أثناء مرورهم أمام مقصورة، ثم قام سموه بأخذ الصورة التذكارية مع خريجي الدورة الرابعة عشرة.

 الجودة شعار

 أوضح العميد ركن بحري طارق خلفان عبد الله الزعابي قائد الكلية البحرية أن الجودة أصبحت في الإمارات شعاراً لكل عمل، ورديفاً ملازماً له، وهو اهم ما نضعه دوما هدفا أمام أعيننا لتحقيقه، وبما يتفق مع روح العصر ومستجداته ففي الاتجاه الخاص بتطوير تقنياتنا العلمية وللارتقاء بمخرجاتنا التعليمية تمضي الكلية قدما في تجربتها الريادية، وإنه ليسعدنا

أن نعلن تحولنا لتطبيق الكتاب الإلكتروني ضمن أول الكليات التي تعتمد هذا التطبيق على مستوى الدولة، حيث يتم الاعتماد على مصادر تعليمية تتناسب مع التطور المتنامي في مجال تقنية المعلومات الذي أصبح جزءاً أساسياً في عصر، يشهد هذا التدفق الهائل كماً ونوعاً.ش

طباعة Email
تعليقات

تعليقات