حصل على موافقات بناء 6 ودراسة لرفع سقف المنح

«زايد للإسكان» يعتزم بناء 12 مجمعاً سكنياً حتى 2016

عبد الله النعيمي يترأس اجتماع مجلس إدارة البرنامج

قال معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج زايد للإسكان، إن البرنامج يعتزم إنشاء 12 مجمعاً سكنياً لغاية 2016،ضمن خطته الاستراتيجية 2014-2016، لافتاً إلى أن البرنامج حصل على موافقات لإنشاء 6 مجمعات سكنية تتوزع اثنان في رأس الخيمة، ومجمع في كل من الشارقة، والفجيرة، وأم القيوين، وعجمان، منوهاً في الوقت ذاته بأن البرنامج طرح 3 مجمعات سكنية..

وبدأ بتنفيذها خلال العام الحالي، بواقع مجمع في كل من إمارة رأس الخيمة، وإمارة عجمان، وأم القيوين، تتضمن ألفاً و102 مسكن، إلى جانب أن البرنامج سوف يتسلم خلال العام الحالي مجمع الاتحاد في الشارقة، الذي يتضمن 409 مساكن، ومجمع خليفة في الفجيرة، ويتضمن 386 مسكناً، إضافة إلى بناية سكنية في الفجيرة، تتضمن 13 شقة سكنية.

جاء ذلك في تصريحات صحافية عقب اجتماع مجلس إدارة البرنامج الثاني لعام 2014، أمس، برئاسة معاليه بحضور أعضاء مجلس الإدارة، بمبنى البرنامج الرئيس بدبي، الذي تناول عدداً من المواضيع على جدول أعماله، أبرزها اعتماد آلية توزيع المساكن في مجمعي الاتحاد، وخليفة السكنيين.

وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برفع سقف الدعم السكني، الذي يحصل عليه المواطن من البرنامج، اعتمد معاليه آلية لتوزيع المساكن، ضمن مشاريع المجمعات السكنية في إمارتي الشارقة، والفجيرة، وسيتم اعتماد الدفعة الأولى المستفيدة من هذه المساكن من سقف الدعم السكني الجديد، ضمن معايير تحدد سقف الدعم، الذي يصل إلى 800 ألف درهم، وسيتم بعد أن يتم اعتماده من الجهات ذات الاختصاص، وسيتم الاستفادة من التطبيقات الذكية، التي أعلن عنها البرنامج في أن يقوم المستفيد باختيار المسكن المخصص له، ضمن مشاريع المجمعات السكنية.

رفع السقف

وقال الدكتور النعيمي، إن البرنامج يدرس رفع سقف الراتب للحصول على المنحة السكنية، لافتاً إلى أن الأساس هو توفير السكن العصري المريح للمواطنين، مشيراً إلى أن برنامج زايد للإسكان يعمل بالتوافق الكلي مع مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، وهذا التعاون أعطى البرنامج رئة لتحقيق آمال المواطنين، مبيناً أن المساكن سواء كانت خاصة بالمنح أو القروض، المواطن هو المستفيد الفعلي منها.

خدمات ذكية

وأوضح أن جميع خدمات البرنامج تحولت إلى خدمات ذكية، وتبلغ 21 خدمة موزعة على خدمات للمتعاملين وللاستشاريين وللمقاولين، منوهاً بأن برنامج زايد للإسكان سوف يكون لديه تصور متكامل مع نهاية العام الحالي حول أمرين، الأمر الأول يتعلق بربط المجمعات السكنية بالخطة الشمولية للدولة، والأمر الثاني ربطها بأصحاب القرار، بحيث يصبح هناك اتصال مباشر مع المواطنين في تلك المجمعات.

خطة مبرمجة

وأشار إلى أنه تم وضع خطة مبرمجة في البرنامج، ووافق عليها مجلس الإدارة للوصول إلى المبادرات الخيرية، التي يطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لخدمة المواطنين وإسعادهم، لافتاً إلى أهمية التنافسية في كيفية وصول الخدمات إلى الناس وتحقيق السعادة لهم..

حيث أقر مجلس إدارة البرنامج خطة إعلامية، في ما يتعلق بكيفية وصول المعلومة للمواطنين، من خلال وسائل الإعلام المختلفة، منوهاً بأن البرنامج يخطط لاعتماد الأسماء والمسميات ضمن خطته الإعلامية، وسوف يتم استخدام الحكومة الذكية في إقرار المسميات والاستحقاقات وكيفية توزيع المساكن، وتتضمن الخطة الإعلامية تحديد قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بالمتعاملين والاستشاريين والمقاولين، فضلاً عن التواصل مع القنوات الموجودة في الجهات المحلية.

وأوضح معاليه أن من بين الأشياء التي ستضاف لخطة التسويق في البرنامج الوصول إلى المواطن في منطقته، وتوجيهه، ومساعدته على كيفية التواصل الإلكتروني والذكي مع البرنامج، مشيراً إلى أن البرنامج مع بداية 2015 سوف يزود المواطنين بتاريخ استحقاق المساعدة السكنية، وبتقرير عن نسبة الإنجاز في المساكن من خلال الأجهزة الذكية.

وأشار إلى أنه تم خلال الاجتماع طرح مسألة رفع قيمة الدعم السكني، الذي يحصل عليه المواطن من برنامج الشيخ زايد للإسكان من مبلغ 500 ألف درهم إلى 800 ألف درهم، ضمن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله..

وتم وضع معايير بشأن هذه التوجيهات واعتمادها، وقد يتطلب الأمر الرجوع إلى جهات عليا للبدء في تنفيذها، وهناك مساعدات تبدأ من 300 ألف لغاية 800 ألف درهم، وفقاً لحالة وحاجة المواطن ووضعه ومتطلباته، مشيراً إلى أن البرنامج لديه في مختلف إمارات الدولة مجمعات سكنية مملوكة من قبله، وأصبح البرنامج يمتلك هذه العقارات.

دراسة ومراجعة

وتناول الاجتماع موضوع مستجدات تقرير الأراضي والمجمعات السكنية، وخطة مبادرة الحكومة الذكية، والخطة الإعلامية للنشر، التي تناولت الخدمات الذكية وتطبيق "ساس بيتك"، وموقع البرنامج على الهواتف الذكية، من خلال الوصول إلى المتعاملين في أماكن تواجدهم .

وفي السياق نفسه اطلع المجلس على الرؤية والرسالة الجديدة للبرنامج والخطة الاستراتيجية للأعوام 2014- 2016، التي تتضمن مجموعة من المبادرات الجديدة، التي تصب في توفير المسكن الملائم .

%20

 قال بلحيف النعيمي، إن مجلس إدارة البرنامج قدم دراسة تفيد بأنه استطاع من خلال بناء المجمعات السكنية تخفيض تكلفة المسكن بنسبة 20 %، عن سعره الاعتيادي خارج المجمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات