إطلاق خطة لتطوير أنظمة النقل الذكية في أبوظبي

أعلنت دائرة النقل بأبوظبي صباح أمس عن اطلاق خطة لتطوير أنظمة النقل الذكية في مدينة أبوظبي، بكلفة أجمالية تبلغ نحو اكثر من 49 مليون درهم، منها 33 مليونا لأعمال تطوير نظام التحكم المروري المركزي التفاعلي في مدينة أبوظبي، مخطط الانتهاء منه مطلع العام المقبل، و16 مليونا لإعادة تأهيل مبنى ادارة انظمة المرور.

وأوضح المهندس صلاح المرزوقي، مدير إدارة أنظمة النقل الذكية المتكاملة بدائرة النقل في أبوظبي، خلال المؤتمر الصحافي الذي نظمته الدائرة أمس، للإعلان عن أطلاق الخطة، أن الدائرة باشرت بأعمال تنفيذ وتركيب نظام التحكم المروري الجديد "سكووت" (SCOOT) الذي يعتبر واحدا من أفضل الأنظمة العالمية والمطبق في ما يقارب 120 مدينة عالمية، حيث يتميز النظام بالتفاعلية والمرونة في التجاوب مع التغيرات في كثافة الحركة المرورية التي يتم رصدها عن طريق البيانات الواردة من مجسات حصر وتصنيف المركبات، هذا بالإضافة إلى قدرة النظام على التنسيق الآلي بين التقاطعات المتجاورة من أجل إدارة متكاملة للحركة المرورية على شبكة الطرق.

وأفاد المهندس صلاح المرزوقي الى أنه سيتم تركيبة نحو 2500 مجس على 125 تقاطعا، تغطي جميع مناطق مدينة أبوظبي، اذ سيتم تزويد التقاطعات المستهدفة، بمجسات لرصد الحركة المرورية بمعدل 20 مجسا عند كل تقاطع.

وحول آلية عمل النظام، قال المرزوقي: ان النظام يقوم بجمع البيانات بشكل لحظي وتفاعلي باستخدام المجسات التي سيتم تركبها على التقاطعات، ومن ثم تقوم أنظمة التحكم بتقييم وفرز أوتوماتيكي للبيانات التي ترسل من تلك المجسات وتحويلها لخطط تشغيلية، بعدها يقوم النظام بإعطاء الاشارة التي تشهد كثافة في عدد المركبات، مزيدا من الوقت لمرور المركبات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات