في اجتماع مجلس الإدارة الثاني لعام 2014

النعيمي يعتمد آلية توزيع المساكن في مجمعي الاتحاد وخليفة السكنيين

برئاسة معالي د.م. عبدالله بن محمد النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان، عقد مجلس إدارة برنامج الشيخ زايد للإسكان اجتماعه الثاني لعام 2014 بمبنى البرنامج الرئيسي بدبي والذي تناول عدداً من المواضيع على جدول أعماله أبرزها اعتماد آلية توزيع المساكن في مجمعي الاتحاد وخليفة السكنيين.

وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برفع سقف الدعم السكني الذي يحصل عليه المواطن من البرنامج، اعتمد معالي د.م. عبدالله بن محمد النعيمي رئيس مجلس إدارة البرنامج آلية لتوزيع المساكن ضمن مشاريع المجمعات السكنية في إمارتي الشارقة والفجيرة.

 وسيتم اعتماد الدفعة الأولى المستفيدة من هذه المساكن من سقف الدعم السكني الجديد ضمن معايير تحدد سقف الدعم الذي يصل إلى 800,000 ألف درهم وسيتم بعد أن يتم اعتماده من الجهات ذات الاختصاص.

وسيتم الاستفادة من التطبيقات الذكية التي أعلن عنها البرنامج في أن يقوم المستفيد باختيار المسكن المخصص له ضمن مشاريع المجمعات السكنية.

إلى ذلك، تناول الاجتماع موضوع مستجدات تقرير الأراضي والمجمعات السكنية وخطة مبادرة الحكومة الذكية والخطة الإعلامية للنشر والتي تناولت الخدمات الذكية وتطبيق "ساس بيتك" وموقع البرنامج على الهواتف الذكية من خلال الوصول إلى المتعاملين في أماكن تواجدهم للتعريف عن خدمات البرنامج وكيفية استخدامه إلى جانب فتح قنوات مع الشركاء للتعريف بالتطبيق للمتعاملين والاستفادة من مميزات التطبيق وخصائصه.

كما ناقش الاجتماع، مذكرة لجنة دراسة ومراجعة الطلبات الإسكانية والتي تضمنت خطة فترة الانتظار بحيث لا تتجاوز السنتين ومذكرة بشأن إخلاء مسؤولية البرنامج للمبالغ المترتبة على توصيل الكهرباء للمجمعات السكنية والملفات المشاركة في جائزة الإمارات للأداء المتميز الحكومي والملفات المتأهلة للقائمة النهائية.

وفي السياق نفسه اطلع المجلس على الرؤية والرسالة الجديدة للبرنامج والخطة الاستراتيجية للأعوام 2014-2016التي تتضمن مجموعة من المبادرات الجديدة والتي تصب في توفير المسكن الملائم للأسرة المواطنة وتوفير الحياة الكريمة لهم.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات