500 اقتراح في أول جلسة عصف ذهني لموظفي «دبي الذكية»

المشاركون في جلسة العصف الذهني لحكومة دبي الذكية من المصدر

نظمت دائرة حكومة دبي الذكية أول جلسة "عصف ذهني" لموظفيها، وفقاً لاستراتيجيتها في تبادل الآراء والمقترحات، لتحقيق القفزات التطويرية والنوعية في مجالات العمل الإداري الداخلي، وفي خدماتها المشتركة والحملات التوعوية للخدمات الإلكترونية والذكية.

حملت الجلسة عنوان "يوم الأفكار الذكية"، بحضور أحمد بن حميدان مدير عام الدائرة، ووسام لوتاه مساعد المدير العام، ومروان بن حيدر المدير التنفيذي للتخطيط والتطوير، إلى جانب مديري الإدارات والأقسام في الدائرة، وطرح المشاركون عدداً كبيراً من المقترحات التي تسهم في تطوير خطة العمل العامة تجاوزت 500 اقتراح، وذلك في خطوة نوعية للوصول إلى استراتيجيات مبتكرة وأفكار جديدة من شأنها ترسيخ روح العمل والتفكير الجماعي، وإشراك الموظفين في تعزيز مسيرة العمل في الدائرة، وتطويرها.

وافتتح الجلسة أحمد بن حميدان، المدير العام، مؤكداً على أهمية الإبداع والابتكار ودورهما في صناعة المستقبل ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمتعاملين، واستشهد بالمراحل المختلفة التي مرت بها دولة الإمارات العربية المتحدة لتصل إلى هذه المكانة الرفيعة بين دول العالم بفضل دعم القيادة وعزيمة أبنائها وانتهاجها الطرق العلمية الحديثة وأخذها بالأفكار المبدعة والعمل بروح الفريق الواحد، الأمر الذي ساهم بقوة في صنع التطور الذي تشهده الدولة الآن.

حكومة دبي نحو 2021

كما شاهد الحضور فيلماً حول المبادرة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي "حكومة دبي نحو 2021"، وهي المبادرة الشاملة التي تفتح آفاقاً جديدة لحكومة المستقبل، وتُعدُّ الأولى من نوعها على مستوى العالم للارتقاء بمنظومة العمل الحكومي، وترسم معالم خريطة الطريق بما يحقق سعادة المتعاملين، علاوة على راحتهم ورضاهم.

وشاهد الحضور خلال الجلسة 5 أفلام تسجيلية موجزة عن "العصف الذهني"، وأهميته في التواصل وبناء المشروعات الكبيرة، بهدف حث الموظفين على المشاركة وتقديم الأفكار. ثم تحدث أحد المختصين بحكومة دبي الذكية عن المحاور الرئيسة لاستراتيجية الدائرة وملامح حكومة المستقبل وخريطة الطريق نحو 2021 في ضوء مبادرة سمو الشيخ حمدان بن محمد.

وقال بن حميدان: "إنّ جلسة العصف الذهني تأتي تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في تعزيز الحوار وتبادل الأفكار وتشارك العقول من أجل وضع الحلول الإبداعية لمواكبة المتغيرات المتلاحقة، ودفع عجلة التطوير المستمر على المستويات كافة، بما ينسجم مع التطلعات الطموح في وضع الإمارات في مصاف أبرز الدول المتقدّمة في العالم"، موضحاً أن الجلسة تهدف إلى تحفيز الموظفين وتشجيعهم على التفكير الجماعي، لتوليد الأفكار الإبداعية وإشراكهم في اتخاذ القرارات.

 

مواعيد

أشار أحمد بن حميدان مدير عام دائرة حكومة دبي الذكية، إلى أن الدائرة تخطط بعد هذا النجاح الذي حققته في جلسة العصف الذهني مع موظفيها، لعقد جلسة ثانية قريباً مع الجمهور، تليها ثالثة مع الشركاء الاستراتيجيين. وسيجري الإعلان عن مواعيد هذه الجلسات في وقت لاحق، وأوضح بن حميدان في نهاية جلسة العصف الذهني أن حكومة دبي الذكية تسعى إلى تطبيق الاقتراحات الجديدة القابلة للتنفيذ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات