وفد بريطاني يطلع على استراتيجية كهرباء دبي ومشاريعها

الطاير مستقبلا الوفد البريطاني البيان

استقبل سعيد محمد الطاير نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، عضو مجلس الإدارة المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، في مكتبه، ألون دايفيس، وزير الموارد الطبيعية والغذاء في مقاطعة ويلز البريطانية على رأس وفد رفيع، واستعرض الطاير أمام ضيفه استراتيجية الهيئة، وأبرز مبادراتها ومشاريعها، مشيراً إلى أنه تأكيداً لرؤيتها كونها مؤسسة مستدامة على مستوى عالمي، وإسهاماً منها في تحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021.

وتنفيذاً لمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة، تستمر جهود هيئة كهرباء ومياه دبي في سبيل تحقيق أهداف استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة 2030 لتنويع مصادر الطاقة وتعزيز كفاءة استهلاك موارد المياه والكهرباء. ولتحقيق هذه الأهداف، تتطلع الهيئة إلى توفير مزيج متنوع من مصادر الطاقة بحلول عام 2030، بما في ذلك الغاز الطبيعي (71%)، والطاقة النووية (12%)، والفحم النظيف (12%)، ومصادر الطاقة المتجددة (5%).

أضاف: " تسعى الاستراتيجية إلى تخفيض الطلب على الطاقة بنسبة 30% حتى عام 2030، فهذه الخطوة تأتي لتؤكد مدى التزام حكومة دبي بتوفير البيئة التشريعية المناسبة التي تدعم نمو الأعمال وتوسعها واستدامتها. وتأتي مبادرة هيئة كهرباء ومياه دبي بتأسيس شركة "الاتحاد لخدمات الطاقة"، لوضع أسس متينة لأعمال شركات خدمات الطاقة، وتبني رؤية واضحة، تعمل على تطوير قطاع شركات خدمات كفاءة الطاقة للمباني (SUPER ESCOs)، في إمارة دبي.

وتعزيز كفاءة الطاقة لأكثر من 30.000 من المباني في دبي، وتطبيق شروط ومواصفات المباني الخضراء على كافة أنواع المباني التجارية والحكومية والسكنية وغيرها، وتعد جميع الشروط مهمة، كونها تشمل مجال كفاءة الطاقة، ومعدات التبريد (تشيلرات)، ونظام إدارة المباني (BMS)، واستخدام الطاقة المتجددة.

من جهته قال وزير الموارد الطبيعية والغذاء في مقاطعة ويلز البريطانية، إن حكومة مقاطعة ويلز لديها سياسات واستراتيجيات واضحة للاستثمار في خطط، تهدف لتنويع مصادر الطاقة، والاعتماد على الطاقة النووية والتقليل من النفايات النووية، إضافة إلى طاقة الرياح البحرية والبرية، والطاقة المتجددة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات