خلال ملتقى نادي الموارد البشرية لاستعراض قصة نجاح استضافة «إكسبو»

القطامي: «اهتمام» تجسد تلاحم القيادة بالمجتمع

حميد القطامي وعبدالرحمن العور خلال الملتقى البيان

أكد معالي حميد محمد القطامي وزير التربية والتعليم رئيس الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية بمبادرة "اهتمام للابتكار المجتمعي" التي جاءت بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، خلال القمة الحكومية الثانية، تجسد تلاحم القيادة بالمجتمع وتعزز مشاركة أفراد المجتمع في اقتراح مبادرات وطنية للارتقاء بالخدمات الحكومية المقدمة، لجمهور المواطنين والمقيمين.

جاءت تأكيدات معاليه خلال ملتقى نادي الموارد البشرية الدوري، والذي عقدته الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية مؤخراً في دبي، وسلط الضوء على مبادرة "اهتمام للابتكار المجتمعي"، وقصة نجاح استضافة إكسبو 2020 (تواصل العقول وصنع المستقبل)، بحضور الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام الهيئة، وناصر ثاني الهاملي وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنسيق الحكومي بوزارة شؤون الرئاسة، وأعضاء من فريق عمل مبادرة "اهتمام للابتكار المجتمعي"، وهند الشامسي المتحدثة الرسمية باسم "دبي إكسبو 2020"، والعشرات من منتسبي نادي الموارد البشرية إحدى مبادرات الهيئة، وجمع من المديرين التنفيذين ومديري الإدارات والموظفين في الهيئة.

وأكد معاليه أن نجاح المبادرة التي يتابعها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة مرهون بمدى تفاعل المجتمع معها من خلال تقديم الأفكار النيرة والمقترحات البناءة التي سيكون لها كبير الأثر على دولة الإمارات العربية المتحدة، وذكر معاليه أن موضوع "التوطين في القطاع الخاص" سيلاقي اهتمام شريحة واسعة من أفراد المجتمع، لا سيما وأنه باكورة المواضيع التي تم طرحها ضمن المنصة التفاعلية لمبادرة "اهتمام للابتكار المجتمعي"، داعياً الجميع للتفاعل مع هذا الموضوع الذي بات يشكل مسألة حيوية ووطنية في المقام الأول.

إطار استراتيجي

وخلال عرض فريق مبادرة "اهتمام للابتكار المجتمعي" أكد ناصر ثاني الهاملي وكيل الوزارة المساعد لقطاع التنسيق الحكومي بوزارة شؤون الرئاسة أن المبادرة تعد إطاراً استراتيجياً يرمي لإشراك المجتمع في صياغة المبادرات الوطنية التي تسهم في الارتقاء بالدولة على كافة الصعد وفي مختلف القطاعات وشتى المجالات.

وأوضح أن باب المشاركة في المبادرة مفتوح أمام المجتمع بكافة فئاته ومكوناته وأطيافه، وأن القضية الواحدة تستغرق قرابة ثلاثة شهور ما بين تقديم المقترح ومراجعته وتطوير الأفكار المتعلقة به وصياغتها على شكل مبادرة، ومن ثم طرحها لأفراد المجتمع للتصويت عليها خلال 10 أيام، مشيراً إلى أنه سيتم اعتماد المبادرات التي ستنال أعلى تصويت من الجمهور، ومن ثم تحويلها إلى جهة الاختصاص للبدء في اتخاذ الخطوات التنفيذية.

وبين أن وزارة شؤون الرئاسة ستعمد إلى تكريم أصحاب المقترحات البناءة التي تم اعتمادها؛ بهدف تشجيع جميع أفراد المجتمع على المشاركة والمساهمة في تطوير دولة الإمارات العربية المتحدة وصولاً نحو تحقيق رؤيتها 2021.

بدوره قدم فريق من وزارة شؤون الرئاسة عرضاً مفصلاً عن مبادرة "اهتمام للابتكار المجتمعي" التي تهدف إلى إيجاد قنوات إبداعية ومبتكرة، تضمن المشاركة المجتمعية الفعالة لتطوير المبادرات الوطنية والارتقاء بالخدمات الحكومية، ورفع مستوى جودتها بما يحقق رؤية القيادة الرشيدة للدولة، ولفت إلى أن توجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان بتطوير البرنامج كمنصة تفاعلية للابتكار المجتمعي، هدفها الأول إشراك أفراد المجتمع في صنع المبادرات الوطنية.

بوابة دخول للمنطقة

من جهتها قدمت هند الشامسي المتحدثة الرسمية باسم إكسبو 2020، عرضاً سلطت من خلاله الضوء على قصة نجاح استضافة دبي لإكسبو 2020، مشيرةً إلى أن إكسبو 2020 سيحمل في طياته آمالاً وتطلعات جديدة للمعارض العالمية المقبلة، حيث إنه حدث عالمي وشامل سيجتمع تحت مظلته أكبر تجمع من الدول والزوار والمنظمات والهيئات الموجودة عبر معظم القطاعات والمناطق الجغرافية المتنوعة.

وأوضحت هند الشامسي أن المعرض سيشكل بوابة للمشاركين فيه من شركات ودول للدخول إلى المنطقة، ووسيلة لزيادة عوائد الاستثمارات وترك أثر مستدام، وسيكون كذلك تجربة فريدة ومبهرة للزوار لم يسبق لها مثيل، كونها حافلة بالابتكار والترفيه والتعلم، بالإضافة إلى ما تمتلكه دولة الإمارات بشكل عام وإمارة دبي تحديداً من بنية تحتية مميزة من مرافق الضيافة والإقامة والترفيه والخدمات وغيرها الكثير، وذكرت الشامسي أن هناك خطة وتوجه لإنشاء مركز دراسات وجامعة ومتحف من شأنها أن تجسد وتدعم هذا الحدث العالمي.

 

3 آلاف ترقية اتحادية خلال 2013

كشفت الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية، أن عدد الترقيات التي تمت في الوزارات والجهات الاتحادية المشغلة لنظام إدارة معلومات الموارد البشرية "بياناتي"، خلال العام المنصرم بلغت 3 آلاف و159 ترقية، في 18 وزارة وجهة اتحادية، منها ألفان و404 ترقيات في وزارة التربية والتعليم، و158 ترقية في وزارة العمل، فضلاً عن 92 في وزارة الصحة.

وأكدت الهيئة أن "إجمالي عدد ترقيات الدرجة بلغت 2830 ترقية، أي ما نسبته 90% من إجمالي الترقيات، في حين بلغ عدد الترقيات الاستثنائية 110 ترقيات، بنسبة 3%، بينما بلغ عدد الترقيات المالية 212 ترقية، بنسبة 7%.

ولفتت الهيئة إلى أنه "تمت ترقية 2376 موظفاً في وزارة التربية والتعليم خلال العام الماضي، بأثر رجعي، وذلك تنفيذاً لمرسوم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، الصادر في يونيو 2012".

وذكرت الهيئة، أن البيانات تشمل جميع الموظفين في الوزارات والجهات الاتحادية المستقلة المشغلة لنظام "بياناتي" بما فيها الكادر العام، إضافة إلى الكادر القضائي في وزارة العدل، ولا تشمل الكادر الدبلوماسي في وزارة الخارجية، وكذلك الكادر المدني والعسكري في وزارة الداخلية، كما لا تشمل المعينين على بند الخبراء والمستشارين في معظم الجهات الاتحادية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات