تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة

تسليم 12 مسكناً في وادي آصفني برأس الخيمة

صورة

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بتأمين أقصى درجات الرخاء للمواطنين، من خلال تنفيذ المشروعات وفق أفضل المواصفات العالمية، وضمن مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، سلّمت وزارة الأشغال العامة (12) مسكناً للمواطنين، من ضمن (24) مسكناً في منطقة وادي آصفني في إمارة رأس الخيمة.

وتم توزيع المساكن بحضور المهندسة عائشة المدفع، مديرة إدارة الإسكان، والمستشار وليد حارب، والمستشارة مريم المجر، في وزارة الأشغال.

مبادرات

وأوضحت مديرة إدارة الإسكان أن الوزارة تنفذ العديد من المشروعات الإسكانية التي تأتي ضمن مبادرات رئيس الدولة، حفظه الله، في مختلف مناطق الدولة، إذ سيتم خلال الفترة المقبلة تسليم المساكن المتبقية في وادي آصفني على المستفيدين منها.

وأضافت أنه توجد مساكن أخرى سيتم تسليمها لمستحقيها لاحقاً، إذ نفذت هذه المساكن وفق أفضل المواصفات التي تلبي احتياجات الأسرة المواطنة، مشيرة إلى أنه تم تقديم شرح عن كيفية المحافظة على المساكن، والضمانات التي تحفظ حق المواطنين في الصيانة من المقاول.

فرحة

وعبّر مواطنون مستفيدون من تسلُّم الفلل في وادي آصفني عن شكرهم وتقديرهم واعتزازهم بالقيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي لا يدخر جهداً في سبيل توفير الراحة والاستقرار لأبنائه المواطنين، المتمثلة في توفير المسكن المناسب لكل مواطن في ربوع دولة الإمارات، وأكدوا أن مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة بتوزيع الفلل الجديدة، إنما تدل على مدى الحرص الذي توليه قيادة الدولة الرشيدة، لتوفير حياة كريمة لأبناء الوطن كافة، وتقديم جميع وسائل الدعم والرعاية لهم.

وأكد مصبح سعيد علي المزروعي أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات سخّرت الإمكانات لخدمة الوطن وإسعاد المواطنين، وأن توفير المساكن يحقق للمواطنين أقصى درجات الاستقرار والحياة الكريمة التي توفر لهم بيئة للعطاء والإبداع، وأن توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بتوزيع المساكن على المستفيدين في وادي آصفني ليست بغريبة على القيادة الرشيدة التي دائماً تصب توجيهاتها في مصلحة المواطن، والارتقاء بالخدمات المقدمة له، وتوفير مقومات الحياة الكريمة له ولأبنائه، وفي مقدمتها إيجاد المسكن الملائم الذي يخفف عنهم تكاليف وأعباء مالية يتكبدونها، كما أن الفلل السكنية مصممة على الطراز العصري الحديث، لتلبي تطلعاتنا واحتياجاتنا.

وقال سعيد محمد سعيد إن مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة بتوزيع مساكن وادي آصفني على المواطنين، تؤكد حرص القيادة الرشيدة لدولة الإمارات على ضمان تحقيق الحياة الكريمة لشعبها، وهو الأمر الذي يسهم في استقرار أوضاع العائلات التي يعد امتلاك السكن إحدى أهم الأولويات التي تشغل تفكيرها.

مسيرة الخير

وأشار سعيد سيف عبيد المزروعي إلى أن توزيع الفلل السكنية للمواطنين دليل على الاستمرار في مسيرة الخير التي تنتهجها قيادتنا الرشيدة التي رسم ملامحها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحرصها على توفير أقصى درجات الاستقرار الأسري والترابط الاجتماعي للمواطنين، وتوفير حياة كريمة لهم، وأن مثل هذه المبادرات تسعد المواطنين وعائلاتهم من الذين تشملهم المبادرة، وهذا ما عهدناه من صاحب السمو رئيس الدولة، بتوفير جميع متطلبات العيش الكريم لأبناء الوطن.

أحدث طراز

وأشار سعيد محمد سعيد خلفان إلى أن الفلل تم تصميمها بأحدث طراز، ما يدل على اهتمام قيادتنا الرشيدة بتوفير مقومات الحياة الكريمة، والاستقرار للمواطنين، وشعورهم بالأمان والراحة، والفلل السكنية توفر أجواء مناسبة وصحية ومستقرة لأبنائنا، وهذه المبادرة الكريمة من صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، لأبنائه المواطنين هي استمرار لنهج العطاء من سموه على أبناء الإمارات، لتعزيز سبل الاستقرار الأسري، وتأمين الحياة ومتطلبات الرفاهية.

وأكد خميس خلفان عبدالله سرور المزروعي أن مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة تثلج صدور المواطنين، وتسعى دائماً إلى متابعة احتياجاتهم وتأمين الراحة النفسية للمواطنين، وقال «إننا نفتخر بحكامنا وشيوخنا الذين يكرسون كل جهدهم لتوفير الحياة الكريمة لأبناء الإمارات، لتوفير منزل على الطراز الحديث، يتضمن كل الخدمات والاحتياجات، لي ولأبنائي، ما يحقق الاستقرار الأسري والاجتماعي والنفسي للجميع».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات