حملة «معاً فلنحافظ على البيئة» تنطلق في عجمان

أطلقت مجموعة عمل الإمارات للبيئة، بالتعاون مع دائرة البلدية والتخطيط بعجمان أمس، حملة تحت شعار "معاً فلنحافظ على البيئة" بمشاركة طلبة المدارس وأفراد المجتمع المحلي بالإمارة، وذلك ترجمة للتعاون المشترك بينهما في تنظيم فعاليات بيئية تخدم قطاعات المجتمع كافة بشكل عام، وقطاع الصحة العامة والبيئة ونشر ثقافة الحفاظ على البيئة بين طلبة مدارس التربية والتعليم بشكل خاص.

وقالت حبيبة المرعشي رئيسة المجموعة: أن الحملة تأتي ضمن عدة حملات بيئية ستقوم المجموعة بتنظيمها، بهدف جمع وإعادة تدوير النفايات بكافة أنواعها، فضلاً عن حملة تستهدف جمع وإعادة تدوير الهواتف النقالة وعلب العصائر بالتنسيق والتعاون مع الجهات المعنية بالبيئة في الدولة.

وأشادت المرعشي بدور دائرة البلدية والتخطيط بعجمان بتفاعلها مع المبادرة واستجابتها الفورية كشريك استراتيجي هام للمجموعة، ولتحفيزها له ودعمها لها بتوفير مظلة لتنفيذها داخل الدائرة بالتعاون مع مدارس منطقة عجمان البيئية التي قام من خلالها الطلبة بجمع علب الألمنيوم وإحضارها لمقر انطلاق الحملة. من جهته، أكد خالد معين الحوسني المدير التنفيذي لقطاع الصحة العامة والبيئة بالدائرة، حرص الدائرة على المشاركة في المبادرات البيئية التطوعية التي تخدم البيئة، بتوجيه من مجلس القيادات، برئاسة سمو الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة..

ومتابعة يحيى إبراهيم أحمد المدير العام، وتأكيدهما على المشاركة في المبادرات المجتمعية البيئية جميعها من منطلق المسؤولية المجتمعية للدائرة المعتمدة، ضمن استراتيجياتها المعلنة، وحرصها على توفير مظلة للجهات المعنية بالإمارة وخارجها في هذا المجال، وتبنيها هذه المبادرات التطوعية التي ترسخ قيماً بيئية في نفوس الأجيال المستقبلية، بمشاركتهم في جمع النفايات بأنواعها، وإعادة تدويرها للاستفادة منها في مجالات أخرى.

هذا، وقد شارك طلبة مدرسة الحميدية حلقة ثانية ذكور في الحملة، من خلال النادي العلمي في المدرسة، حيث تم جمع كميات من علب الألمنيوم وتسليمها لخيمة إطلاق المبادرة في الساحة الخلفية لمبنى الدائرة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات