المندوب الإعلامي البرلماني والشراكة والتغطية في الجلسة الثانية

تضمنت الجلسة الثانية التي أدارها الدكتور محمد سالم المزروعي الأمين العام للمجلس الوطني الاتحادي، ثلاث أوراق عمل، وتحدث محمود نفادي من جمهورية مصر العربية في ورقته بعنوان" المندوب /المحرر الإعلامي البرلماني والعوامل الأساسية لزيادة الكفاءة المهنية" عن مواصفات المندوب الإعلامي بصفة عامة والبرلماني بصفة خاصة، ومبادئ ومعايير وأصول التغطية الإعلامية البرلمانية، وآليات التغطية الصحفية البرلمانية والعلاقات بين المندوب والمصادر، ومحاذير وأخطاء شائعة ومقترحات للعلاج والتأهيل، والمواصفات التي يجب توافرها في المندوب الإعلامي البرلماني كالدقة والأمانة في نقل ومتابعة الأخبار دون أي محاولة للتحريف او حتى التجميل، والإلمام بتفاصيل الخريطة السياسية خارج البرلمان والخريطة السياسية داخل البرلمان، مشيرا إلى أن هذا يفرض على المندوب الإعلامي الالتزام بمجموعة من المبادئ والمعايير المهنية والأخلاقية لأصول التغطية الإعلامية الصادقة والصحيحة ونقل الصورة دون تجميل أو تحريف وفي مقدمتها: الالتزام بالتعبير الصادق عن كل وجهات النظر المطروحة في المناقشات ومراعاة الأوزان النسبية لنواب البرلمان. من جانبها استعرضت أريج عبدالله معتوق من مملكة البحرين في الورقة الثانية وعنوانها "البرلمان والمؤسسات الإعلامية، الشراكات الاستراتيجية"، جهود الأمانة العامة لمجلس النواب البحريني في تحقيق رؤية إعلامية طموحة لتحسين الصورة الذهنية والتواصل مع وسائل الإعلام المختلفة وفئات المجتمع، من خلال تنفيذ خطة إعلامية تشتمل على جملة من المشروعات الإعلامية الإذاعية والتلفزيونية والالكترونية وبرامج تسويقية مختلفة كالمطبوعات والزيارات رصدت لها اعتمادات مالية مناسبة، كما استعرضت إسهامات الإعلام البرلماني في المجتمع البحريني.

مداخلات

وتطرق الحضور في تعليقاتهم ومداخلاتهم إلى الإعلام البرلماني ومدى مساهمته كإعلام متخصص، متسائلين هل الإعلام البرلماني بدأ يأخذ مكانا كإعلام متخصص، ومدى مصداقية الأخبار التي يتم بثها من قبل المؤسسات البرلمانية، والموضوعات التي يمكن أن يتم طرحها على أعضاء المجالس البرلمانية في حالة اقتصرت التغطيات الإعلامية على نشاطات المجالس، والمساحة التي يتم تخصيصها في الصحافة للأخبار البرلمانية، وأهمية مصداقية تعامل وسائل الإعلام مع الأخبار، وأهمية التحليل الذي يرصد اهتمام الجمهور في القضايا التي تناقشها المجالس البرلمانية، والتأهيل للإعلاميين البرلمانيين، وأدوات وموجهات الإعلاميين. كما تناولوا قضية متابعة الصحفيين للأخبار التي تنشر على البرلمانات من خلال استقصاء ما يهم المجتمع، والكفاءة المهنية في الإعلام البرلماني، وتعزيز التواصل بين الإعلاميين والبرلمانيين، واختيار الوسيلة الإعلامية التي تهتم بالأخبار البرلمانية وتقدم تغطيات متميزة، والأخلاقيات التي يلتزم بها الصحفي البرلماني.

أمل القبيسي:: نحتاج متخصصين في الإعلام البرلماني

أكدت الدكتورة أمل القبيسي النائب الأول لمعالي رئيس المجلس الوطني، أن المجلس بحاجة دائمة إلى الشراكة الاستراتيجية مع جميع وسائل الإعلام، مشيرة إلى أن الإعلام لم يكن كافيا في تغطية اخبار وأنشطة المجلس واعماله وتطلعاته، مشددة على أهمية وجود اعلاميين برلمانيين متخصصين، وأن المجلس قام بتنظيم ورشة عمل في وقت سابق للإعلاميين واليوم يقوم بتنظيم هذا المنتدى إيماناً منه بأن الإعلام البرلماني شريك أساسي واستراتيجي في عمل البرلمان ويجب أن تكون هناك لغة حوار عالية المستوى تترجم العمل البرلماني بشكله الصحيح.وأضافت إن أهمية انعقاد هذا المنتدى يأتي ضمن محورين المحور الأول ترجمة للتعاون بين المجلس والاتحاد البرلماني الدولي ويؤكد جهود الإمارات في التواصل مع الجهات الإعلامية الدولية لخدمة أهداف الدولة والمجلس، وفي الوقت نفسه فإن المنتدى يناقش تخصصا مهماً لأنه يحاول إلقاء الضوء على العمل البرلماني والإعلام الذي ينقل هذا العمل إلى افراد المجتمع.

ولفتت إلى أن التغطيات الخارجية لأنشطة وفعاليات المجلس تعتبر أفضل من التغطيات الداخلية.دبي ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات