الاتحاد النسائي يناقش المؤشرات الإحصائية الدولية لقياس تمكين المرأة

نظم الاتحاد النسائي العام ورشة عمل تدريبية حول المؤشرات الإحصائية الدولية المستخدمة في قياس التقدم المحرز في مجال تمكين المرأة في مختلف القطاعات لمناقشة كيفية توفير المؤشرات التي تدعم التقارير الدولية المعنية في قياس التقدم في مجال تمكين المرأة والتأكيد على أهمية تضافر الجهود في أهمية توفير المؤشرات والإحصاءات.

وقالت أحلام اللمكي مديرة إدارة البحوث والتنمية في الاتحاد النسائي العام إن الورشة تؤكد أهمية الرقم والمؤشر الإحصائي في دعم القرار التنموي إذ اصبح من الضروري تضافر جهود المؤسسات الاتحادية والمحلية ومؤسسات المجتمع المدني لوضع أنظمة إحصائية تستجيب بشكل افضل لمتطلبات توفير البيانات والمؤشرات الوطنية والعالمية بشكل دقيق وفي الوقت المناسب.

المرأة الإماراتية

وأوضحت أن المرأة في دولة الإمارات استطاعت أن تحقق العديد من المكاسب بفضل الاهتمام والدعم اللامحدود الذي تلقاه من القيادة الرشيدة وبفضل توجيهات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام ،الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية ،رئيس المجلس الأعلى للأمومة والطفولة وقد حرصت الإمارات على الانضمام إلى العديد من الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تكفل حقوق المرأة.

استراتيجية حكومية

وأضافت أن الاتحاد النسائي حرص على تنفيذ استراتيجية حكومة الإمارات الرامية إلى تعزيز مكانة الدولة في الساحة الدولية والإقليمية وحرصا منا على توفير المؤشرات العالمية المستخدمة في إبراز التقدم المحرز في مجال تمكين المرأة والتي من شأنها أن تخدم إجراء الدراسات المقارنة واستيفاء البيانات المطلوبة للتقارير الدورية للدولة.

وأكدت اللمكي أن الورشة تسعى لتقريب وجهات النظر بين مختلف الجهات حول هذه المؤشرات وإن الاتحاد النسائي العام وبتوجيهات كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام يحرص على اتباع افضل الممارسات العالمية في مجال تمكين المرأة لذا حرص الاتحاد على اتباع المنهجية العلمية في رسم استراتيجيته وسياساته في هذا المجال، والتي لابد أن تستند على المؤشرات والإحصاءات الدقيقة التي تعبر عن واقع المرأة في الدولة بمختلف شرائحها وخصائصها .

وأشارت اللمكي أن أعمال الورشة لا تقتصر أهميتها في التعريف بماهية المؤشرات العالمية المستخدمة لقياس التقدم المحرز في مجال تمكين المرأة وإنما في كيفية ترجمة هذه المؤشرات إلى قواعد معلومات تعمل كل مؤسسة حسب اختصاصه برفدها بالمعلومات والإحصاءات المطلوبة وبشكل دوري بدعم متخذي القرار والباحثين في قضايا المرأة.

منهج بيكين +20

واشتملت الورشة في اليوم الأول على 3 جلسات تم خلالها مناقشة التعريف بالمؤشرات ومفهوم النوع الاجتماعي وطريقة استخداماته في التخطيط الاستراتيجي، وماهية إحصائيات النوع الاجتماعي وفي الجلسة الثانية تم استعراض التقرير والأهداف الإنمائية للألفية والبيانات المطلوبة فيها ذات العلاقة بالمرأة ضمن منهج( بيكين +20 ) والنقاط التي يركز عليها المنهاج مع بيان طبيعة البيانات المطلوبة لتحضير التقرير للدولة.

وأوضحت اللمكي أن منهج بيكين +20 هو المؤتمر الرابع الدولي للمرأة الذي عقد في بيكين في الصين سنة 1995 ومن خلاله تم وضع منهجية والية المرأة.

وناقشت الجلسة الثالثة المؤشرات الكمية في رصد التقدم في تحقيق الأهداف واختتمت الجلسة بفتح باب المناقشة للمشاركين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات