30 جهة في اجتماع لجنة إعداد التقرير الثاني للدولة عن اتفاقية «السيداو»

عقد الاتحاد النسائي العام الاجتماع الثالث للجنة إعداد التقرير الثاني لدولة الإمارات حول اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة مؤخرا في قاعة الريم بالاتحاد النسائي العام برئاسة أحلام سعيد اللمكي مديرة إدارة البحوث والتنمية.

وشارك في الاجتماع ممثلون عن 30 جهة بالدولة هي وزارات العدل، والشؤون الاجتماعية، والعمل، والتربية والتعليم، والتعليم العالي، والثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ودائرة القضاء أبوظبي، والمجلس الوطني للإعلام، ومجلس الإمارات التنافسية، والمجلس الاستشاري الوطني، ومركز دبي للإحصاء، ومؤسسة التنمية الأسرية، ومراكز إيواء النساء والأطفال، ومؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، والمجلس الأعلى لشؤون الأسرة، ومراكز التنمية الأسرية بالشارقة، ووزارة الصحة، والاتحاد النسائي العام.

وأكدت اللمكي حرص الجهات المعنية وتفاعلهم وتعاونهم مع الاتحاد النسائي العام في إعداد التقرير الثاني للدولة حول اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

وقدمت كل مجموعة عمل ملخصا عن سير عملها من حيث الانجاز المتحقق والتحديات التي تواجهها، كما تم مناقشة سبل التشبيك بين الأعضاء من أجل تغطية النواقص في كل تقرير من معلومات وبيانات احصائية، والتأكيد على أهمية تضافر الجهود من أجل ابراز ما حققته الدولة من انجازات حول ما تم تنفيذه فيما يخص بنود اتفاقية السيداو، والرد على الملاحظات الختامية للجنة الأمم المتحدة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة.

كما تم التأكيد على ضرورة الاسراع في انجاز المسودة الأولى من التقرير الثاني للدولة حول اتفاقية السيداو حيث حددت اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة تاريخ 2 فبراير 2014 م كموعد رسمي لتسليم تقرير الدولة.

وتم أثناء الاجتماع انتخاب من كل مجموعة ممثل واحد عنها ليتسنى تكوين لجنة مصغرة من كل مجموعة لكتابة وصياغة التقرير الثاني للدولة حول اتفاقية السيداو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات