بهدف جعل مؤتمر دبي العالمي للسلام حدثاً ذكياً

جائزة محمد بن راشد للسلام العالمي تطلق مسابقتها الأولى

عقد الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني رئيس مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد للسلام العالمي ورئيس مؤتمر دبي العالمي للسلام، لقاء موسعاً مع اللجان المنظمة، وبحضور أعضاء مجلس الأمناء، وذلك لمناقشة وعرض آخر التحضيرات والمستجدات المتعلقة بمؤتمر دبي العالمي للسلام في دورته الثالثة، والمقرر عقده في شهر أبريل 2014 م.

وأعلن رئيس مجلس الأمناء ورئيس المؤتمر، عن طـرح جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للسلام العالمي، لمسابقة جديدة تهدف إلى جعل مؤتمـر دبي العالمي للسلام في دورته القادمة حدثاً ذكياً، انطلاقاً من مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، راعي الجائزة، بتحويل مدينة دبي إلى مدينة ذكية.

حيث تهدف مبادرة صاحب السمو إلى تحفيز وتشجيع الجهات الحكومية في الدولة لتقديم حلول إبداعية مبتكرة في هذا المجال، بالإضافة إلى مواكبة آخر التطورات التكنولوجية العالمية والاستفادة منها لضمان رضا العملاء، على اعتبار أن رؤية حكومة دبي الذكية تهدف إلى تسهيل تعاملات الجمهور والشركات مع الحكومة والمساهمة في جعل دبي مركزاً اقتصادياً رائداً.

أفكار

وأكد د. حمد الشيباني، ضرورة إبراز الحدث بالصورة التي تليق بمكانة دولة الإمارات العربية المتحدة، داعياً جميع الفئات من المواطنيـن والمقيمين للمشاركة في هذه المسابقة، وذلك من خلال اقتراح أفكار تجعل من المؤتمر حدثاً ذكياً، حيث ستقوم لجنة خاصة تدرس الأفكار المقدمة والإعلان عن الفائزين بعد الانتهاء من دراسة الأفكار، وتخصيص جوائز مالية مجزية للفائـزين.

مشيراً في الوقت نفسه إلى ضرورة أنه يجب أن تكون الفكرة فريدة ولم يسبق تقديمها أو تنفيذها من قبل، وأن تكون ذات صلة باستراتيجية الحكومة الذكية، حيث يحق لكل مشارك تقديم أكثر من فكرة، فيما لا يحق لأعضاء مجلس الأمناء المشاركة في هذه المسابقة، على أن ترسل الأفكار على الموقع الإلكتروني (info@mrawp.gov.ae)، حيث تم تحديد آخر موعد لاستلام الأفكار لغاية 11/01/2014 م.

بدوره، توجه الدكتور عمر محمد الخطيب المنسق العام لمؤتمر دبي العالمي للسلام في دورته الثالثة 2014، بالشكر إلى د. حمد الشيباني رئيس مجلس الأمناء، وإلى سلطان المجرن نائب رئيس مجلس أمناء جائزة محمد بن راشد للسلام العالمي ونائب المؤتمر، إلى رؤوساء وأعضاء اللجان السابقة على الجهود التي بذلوها خلال الدورات السابقة.

متمنياً أن تنجح الدورة الحالية في طرح مجموعة من الأفكار والمبادرات الذكية، تجسيداً لرؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإطلاق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لأجندة التحسين للدوائر الحكومية 2014، وتكريم سموه للفائزين بجائزة الحكومة الذكية.

مشيراً في الوقت نفسه إلى إطلاق مجموعة مؤتمر دبي العالمي للسلام، من خلال تطبيق "WhatsApp" الخاص بالهواتف الذكية، كخطوة أولية تجمع بين المنسق العام وأعضاء مجلس الأمناء واللجان وجميع العاملين، بالإضافة إلى مجموعة أنشطة مغايرة عن الدورات السابقة، سيتم الإعلان عنها في مناطق ومواقع مختلفة، حيث يمكن اعتبار الدورة الثالثة من المؤتمر دورة ذكية بكافة المعايير والمقاييس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات