تناولت بحضور حمدان بن محمد أوضاعاً سياسية واقتصادية

محمد بن راشد ورئيس بولندا يبحثان العلاقات وقضايا دولية

صورة

أجرى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه بزعبيل، قبل ظهر أمس، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، مباحثات مطولة مع الرئيس برونسلاف كوموروفسكي رئيس جمهورية بولندا، تناولت العديد من المواضيع ذات الصلة بالأوضاع السياسية والاقتصادية الإقليمية والدولية، وعلاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وبولندا، وسبل رفع مستوى هذه العلاقات الى آفاق أرحب، بحيث تشمل، الى جانب الاستثمار، قطاعي السياحة والأسواق المالية.

ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بداية اللقاء بالرئيس البولندي، مشيداً سموه بهذه الزيارة، ووصفها بالزيارة المهمة، التي تفتح الطريق للزيارات المتبادلة، وتشجع رجال الأعمال وشركات القطاع الخاص على بناء شراكات استثمارية وتجارية، تعود بالخير والمنفعة على اقتصاد الطرفين.

تعارف

واكد سموه أن مثل هذه الزيارات المتبادلة تسهم الى حد بعيد في رفع مستوى التعارف بين قيادات ومسؤولي الدولتين، وتعزز الثقة والاحترام المتبادلين، وتفضي الى بناء جسور جديدة للتقارب والتواصل الاقتصادي والثقافي والسياحي، على الصعيدين الحكومي والخاص.

وشكر سموه الرئيس البولندي على دعم بولندا لدولة الإمارات، وتصويتها لصالح دبي لاستضافة إكسبو 2020.

نجاح

من جهته، وصف الرئيس كوموروفسكي زيارته لدولة الإمارات بالناجحة والمهمة، معربا عن سعادته بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، والسماع الى أفكاره، وهو صاحب الرؤية الحكيمة، وقال الرئيس الضيف: «في قلبي احترام كبير، وإعجاب شديد بما شاهدته من معالم حضارية، وتقدم مذهل، وأهنىء شعب الإمارات عموما بما ينعم به من خير وتطور ورخاء اجتماعي واقتصادي، بفضل حكمة ورؤية قيادته، وانفتاحها على العالم».

وأشاد الرئيس بمشاهداته الميدانية، خلال مرور موكبه في بعض الشوارع الرئيسية في مدينة دبي، التي تتطور بسرعة، خاصة لجهة البنية التحتية والمشاريع التنموية والتجارة والسياحة والأسواق المالية، مهنئا باستضافتها معرض إكسبو 2020.

حضر جلسة المباحثات معالي محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس بعثة الشرف المرافقة للرئيس الضيف، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة، ومعالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام بدبي، وعاصم ميرزا علي آل رحمة سفير الدولة لدى جمهورية بولندا، وآدم كشيموفسكي سفير جمهورية بولندا لدى الدولة، وعدد من المسؤولين وأعضاء الوفد الرسمي المرافق للرئيس البولندي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات