عائشة الريسي: المرحلة الأولى تتيح تجديد بطاقات المواطنين بخطوات بسيطة

«الهوية» تدعو للاستفادة من تطبيقها الذكي

دعت هيئة الإمارات للهوية المتعاملين معها على مستوى الدولة إلى الاستفادة من تطبيقاتها "الذكية" التي أطلقتها أمس الأول عبر الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، والتي تتيح إنجاز العديد من الخدمات والمعاملات المرتبطة ببطاقة الهوية.

وأوضحت عائشة الريسي المديرة التنفيذية لقطاع العمليات المركزية في هيئة الإمارات للهوية، أن المرحلة الأولى تتيح تجديد بطاقات المواطنين بخطوات بسيطة وبات بإمكان متعاملي الهيئة الاستفادة من خمس خدمات مبتكرة من خلال تطبيق يحمل اسم الخدمات الذكية لهيئة الإمارات للهوية، الذي تم توفيره عبر الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام (أندرويد) كمرحلة أولى.

وقالت إن إطلاق هذه الباقة من الخدمات، يندرج في إطار سعي الهيئة لإتاحة خدماتها ومعاملاتها عبر تطبيقات الهواتف والأجهزة المحمولة تنفيذا لمبادرة "الحكومة الذكية"، والوصول إليها في أي وقت وزمان، وبخطوات سهلة وبسيطة توفر المال والوقت والجهد على المتعاملين.

وأضافت إن المرحلة الثانية من المشروع التي سيتم إطلاقها خلال الربع الأول من العام 2014، ستشمل حزمة جديدة ومبتكرة من الخدمات، وعبر مختلف أنواع الهواتف والأجهزة اللوحية، انطلاقاً من حرص الهيئة على تلبية توقعات المتعاملين معها، والمساهمة في تعزيز ريادة وتنافسية الدولة بإطلاق وتبنّي "الحكومة المتنقلة" الأكثر تطوراً في العالم.

وأشارت الريسي إلى أن باقة الخدمات "الذكية"، تتضمن خدمة تجديد بطاقة الهوية لمواطني الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي كمرحلة أولى، وخدمة متابعة حالة الطلب لجميع سكان الدولة، وخدمة تخصيص ملف المستخدم، بالإضافة إلى خدمة إرسال المقترحات والشكاوى، وخدمة التنبيهات وتحديد مواقع مراكز الخدمة التابعة للهيئة ومكاتب الطباعة المعتمدة من جانبها.

خطوات

وأوضحت أن إطلاق هذه الحزمة من التطبيقات تذلّل العديد من التحديات التي تواجه المتعاملين، من خلال توفير الخدمة على مدار الساعة، وعبر قنوات إضافية متنقلة وسهلة الوصول، تغني عن الحاجة لزيارة منافذ الخدمة التابعة للهيئة، سواء مراكز الخدمة أو مكاتب الطباعة أو الموقع الإلكتروني للهيئة، بالإضافة إلى تقليل خطوات الخدمات إلى أقل من النصف، والذي بدوره ينعكس على توفير وقت وجهد المتعامل بشكل كبير، إلى جانب توفير المصاريف التشغيلية على الهيئة وزيادة القدرة الاستيعابية لتقديم الخدمات على مدار الساعة.

وقالت الريسي إنه بات بإمكان مواطني الدولة ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي تجديد بطاقة الهوية الإماراتية من خلال الهواتف المتحركة، عبر خطوتين في غاية السهولة، وبغضون دقيقتين، وفي أي زمان ومكان، وفي إطار سيناريو متكامل يعتمد على مبدأ اضغط وادفع، لافتة إلى أن الهيئة تعمل على إتاحة هذه الخدمة للمقيمين خلال الربع الأول من العام 2014.

تقنية

وفي حين تتيح خدمة تخصيص ملف المستخدم التي أطلقتها الهيئة ضمن باقة خدماتها الذكية، إمكانية قراءة بيانات بطاقة الهوية والتحقق من هوية المتعامل من خلال تقنية الاتصال قريب المدى (NFC) بما يغني عن أجهزة القارئات الإلكترونية، في حين تتيح خدمة متابعة حالة الطلب للمتعامل التعرف على وضع معاملته من خلال هاتفه في أي لحظة.

أما خدمة التنبيهات وتحديد المواقع الجغرافية لمراكز الخدمة ومكاتب الطباعة المعتمدة من الهيئة، فتتيح للمتعامل إمكانية الاستدلال والوصول بسهولة ويُسر إلى أقرب نقطة خدمة يسعى للوصول إليها من دون عناء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات