افتتاح مؤتمر الإمارات لطب وجراحة العيون بمشاركة 950 طبيباً

الميدور يتوسط منال تريم وناصر خليفة البدور تصوير ــــ سالم خميس

تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، افتتح المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي، أمس بمركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض، فعاليات مؤتمر الامارات الخامس عشر لطب وجراحة العيون الذي تنظمه شعبة العيون بجمعية الامارات الطبية بالتعاون مع هيئة الصحة بدبي بمشاركة أكثر من 950 طبيباً من مختلف دول العالم لمناقشة آخر التطورات العالمية في هذا المجال الطبي المتخصص.

وألقى المهندس عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي كلمة طالب فيها بالتحرك السريع على كافة المستويات المحلية والاقليمية والعالمية للنهوض والارتقاء بمستوى الجهود المبذولة لمكافحة العمى وأسباب الإعاقة البصرية ورفع مستوى التعليم الطبي وتدريب وتأهيل الكوادر البشرية خاصة وأن التقديرات العالمية تشير إلى وجود 37 مليون ضرير في العالم وأن 75% من هذه الحالات يمكن علاجها أو منع حدوثها، كما أن هذا العدد مرشح للارتفاع إلى 75 مليون شخص عام 2020 ما لم يتم التدخل السريع في ذلك.

وأشار إلى حرص حكومة دبي ممثلة بهيئة الصحة بدبي على تحقيق استراتيجيتها بتوفير خدمات صحية متميزة في مجال تشخيص وعلاج أمراض العيون حيث استحدثت العديد من العيادات المتخصصة في هذا المجال ورفدتها بالكوادر الطبية الفنية المؤهلة وبأحدث الأجهزة والتقنيات والحلول الذكية والالكترونية لتوصل خدماتها لمواطني ومقيمي وزوار دولة الإمارات العربية المتحدة.

أهمية علمية

وألقت الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع خدمات الرعاية الصحية الاولية بهيئة الصحة بدبي رئيس المؤتمر، كلمة أكدت خلالها الأهمية العلمية للمؤتمر الذي سيناقش على مدار ثلاثة ايام اكثر من 200 ورقة علمية من خلال 30 جلسة علمية وبمشاركة 71 متحدثا يمثلون 36 دولة من مختلف دول العالم.

وقالت الدكتورة تريم: إن الجلسات العلمية للمؤتمر ستتضمن جلسة خاصة حول علاج ضعف النظر بالخلايا الجذعية .

تكريم وافتتاح

وفي نهاية برنامج الاحتفال كرم الميدور الدكتور يحيى المضواحي لدوره في تأسيس برنامج تدريب الطبيب المقيم في مستشفى المفرق، كما يعد من أقدم أطباء العيون في الدولة.

وناصر خليفة البدور وكيل وزارة الصحة المساعد ومدير منطقة دبي الطبية لدوره ومساهماته في دعم برامج مكافحة العمى التي تنظمها مؤسسة نور دبي الخيرية.

بعد ذلك افتتح الميدور المعرض المصاحب للمؤتمر الذي تشارك به 40 شركة محلية واقليمية وعالمية حيث استمع من ممثلي الشركات العارضة الى آخر ما تم التوصل اليه عالميا في مجال الاجهزة والمعدات والتقنيات الحديثة حول تشخيص وعلاج أمراض العيون والاعاقة البصرية بشكل عام.

كما يشارك في المعرض المصاحب العديد من المؤسسات الخيرية التي تعنى بمكافحة العمى والحد من الاعاقة البصرية.

خدمات الرعاية

قال المهندس عيسى الميدور: إن جميع مراكز الرعاية الصحية الاولية باتت الآن توفر خدمات فحص شبكية العين من خلال أحدث التقنيات الحديثة دون الحاجة الى توسعة بؤبؤ العين، مؤكدا أن جميع المراكز الصحية التباعة للهيئة والبالغ عددها 14 مركزا تربط الان الكترونيا مما سهل على الاطباء والمرضى ووفر عليهم الوقت الكثير .

 واشار الميدور الى ان امرض شبكية العين تعتبر من اكثر الامراض انتشارا في الدولة، لأنها ترتبط مباشرة بمرض السكري الذي يعد ايضا من اكثر الامراض المزمنة انتشارا في الدولة. وقال الميدور: إن الهيئة وفي اطار سعيها للتميز تخطط لإنشاء مركز متكامل للعيون في دبي يقدم جميع خدمات العيون تحت سقف واحدة.

وبدورها قالت فاطمة ابراهيم اميري المديرة الفنية اختصاصية ورئيس قسم العيون في وزارة الصحة إن الوزارة أوشكت على الانتهاء من توسعات قسم العيون في مستشفى القاسمي .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات