ورش تدريبية عن استخدام التكنولوجيا الحديثة في حماية الأطفال

انطلقت الورش التدريبية المصاحبة للمؤتمر التشاوري الخامس لخطوط مساندة الطفل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي انطلق في غرفة تجارة وصناعة الشارقة والذي تنظمه دائرة الخدمات الاجتماعية في الإمارة بالتعاون مع منظمة "تشايلد هيلب لاين إنترناشيونال" حيث تستمر الورش يومين. وناقش المشاركون طرق استخدام التكنولوجيا الحديثة في حماية الأطفال وطرق الاستفادة منها في الوصول إلى الأطفال، وكيفية بناء المعرفة المناصرة للبحث والبيانات، وضمان الجودة والنهج الإقليمي المتبع في حماية حقوق الطفل.

وقدمت جلسات المؤتمر في اليوم الأول مراجعة حوار السياسات والاطلاع على أخبار الإقليم والتي تم تقديمها من قبل أهيلة شومر الممثلة الإقليمية في المجلس الإشرافي تشايلد هيلب لاين انترناشونال ، كما تم عمل مجموعات لعمل المبادئ والمعايير والممارسات الخاصة بالمنظمة والاطلاع على قرار الأمين العام للأم المتحدة فيما يخص العنف ضد الأطفال.

وبدأت ورش عمل اليوم من خلال عرض استراتيجية تشايلد هيلب لاين انترناشونال لعام 2015، وقام أعضاء الوفود بزيارة خاصة إلى إدارة خط نجدة الطفل 800700 بدائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة للتعرف على آلية العمل به، حيث أشادت الوفود بالخدمات بالإضافة التي توفرها دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة بالإضافة لحمايتهم والتطبيقات الذكية .

مبادرات

وتأتي استضافة دائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة للمؤتمر التشاوري الخامس لخطوط مساندة الأطفال في الشرق الاوسط وشمال افريقيا تحت رعاية صاحب السمو حاكم الشارقة الذي يعكس جزءا بسيطا من مبادرات سموه في العناية بهذه الفئة بجانب الفئات الاجتماعية المحرومة والمستضعفة في المجتمع، حيث أصدر سموه القانون رقم (9) سنة 1985 بخصوص رعاية الأبناء مجهولي الأبوين وقد عُدل بالقانون رقم 3 لسنة 2006 ليشمل جميع الأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية وهو الذي يتم به العمل في الشارقة إلى الآن، كذلك قرار المجلس التنفيذي رقم 6 لسنة 2009 بإنشاء خط نجدة الطفل 800700 وذلك لوضع آلية تحمي الطفل في الشارقة.

ويعتبر خط « نجدة الطفل « 800700 » أداة من أدوات حماية الأطفال التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة عضو في منظمة تشايلد هيلب لاين انترناشونال، ويستقبل الخط بلاغات الأطفال المتعرضين للايذاء بكافة أنواعه من إيذاء جسدي وعاطفي وجنسي والإهمال والاستغلال التجاري، ويوفر الحماية ويؤمن الحقوق بكافة أنواعها للأطفال المحرومين منها، بالاضافة الى تقديم استشارات في كيفية التعامل مع الأطفال المعترضين للعنف.

مكالمات

وترد المكالمات للخط من قبل كافة أفراد المجتمع للإبلاغ عن العنف الذي يتعرض له الأطفال المحرومون من الرعاية الاجتماعية وقد يكون المبلغ الطفل نفسه أو ولي أمره أو أحد أقربائه أو جيرانه، ومما يميز خط نجدة الطفل هو سهولة الاتصال من كفاءة أنحاء الدولة، بالإضافة إلى أنه يعمل على مدار 24 ساعة، وبشكل مجاني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات