عبدالله بن زايد يشهد «المهرجان الشبابي» بمناسبة اليوم الوطني

شهد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب أمس.. فعاليات "المهرجان الشبابي" الذي نظمته المؤسسة بمناسبة اليوم الوطني الـ42 للدولة.

وقال سموه في تصريح له بهذه المناسبة "إنها مناسبة وطنية عزيزة تمثل فرصة للاحتفاء بالإنجازات التي تم تحقيقها خلال العقود الأربعة الماضية من مسيرة الاتحاد الظافرة بما فيها الإنجازات والمساهمات المتميزة والمبدعة التي قدمها الشباب الإماراتي في الميادين والمجالات كافة والتي أسهمت في دعم أسس الاتحاد وتعزيز مسيرة البناء والتقدم والتنمية المستدامة في الدولة".

وجدد سموه خلال المهرجان الشبابي الذي أقيم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض إيمانه بأهمية الاستثمار في بناء قدرات الشباب المواطن وإطلاق طاقاتهم من خلال توفير فرص التعلم والتدريب المختلفة التي تساعدهم على تحقيق أقصى إمكاناتهم الشخصية وتوظيفها في خدمة مجتمعهم ووطنهم دولة الإمارات.

وتضمن المهرجان الذي استمر يومين تحت شعار "عيشي بلادي" عروضا شبابية وطنية مشوقة بجانب مجموعة من الفعاليات التي تعرض لإنجازات شباب من الإمارات ممن قدموا مساهمات وطنية متميزة في مختلف المجالات.

وأقامت المؤسسة ركنا خاصا ببرامجها الستة عرضت خلاله إنجازات هذه البرامج وأنشطتها المختلفة إضافة إلى ركن خاص بالأطفال يتضمن مجموعة من الأنشطة الترفيهية والمسلية التي قدمها متطوعو برنامج تكاتف.

وكانت مؤسسة الإمارات لتنمية الشباب دعت الشباب الإماراتي من خلال وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة للمشاركة في هذا المهرجان للتعبير عن مشاعر الانتماء والولاء للدولة وقيادتها الرشيدة والاحتفاء بإنجازات البلاد التي حققتها في مختلف الميادين والمجالات والمكانة الراقية التي وصلت إليها على صعيد التقدم والتنمية الشاملة.

وتخلل المهرجان مجموعة من الأنشطة الترفيهية كالرسم على الوجوه والحناء وعروض السحر إضافة إلى مسابقة للشباب أقيمت تحت شعار "عيشي بلادي" تقوم على تسجيل فيلم فيديو قصير يعبر من خلاله الشباب عن إنجازاتهم في خدمة مجتمع الإمارات وتقوم المسابقة على أن يعد المشاركون الفيلم القصير ويتم تنزيله على "انستغرام" من خلال حساب مؤسسة الإمارات،

وتم في ختام الحفل توزيع الجوائز على الفائزين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات