حصدت 4 جوائز في أفضل خدمة حكومية

بلدية دبي فخورة بفوزها في الدورة الأولى

حمدان بن محمد مكرماً لوتاه بحضور مروان المحمد تصوير محمد هشام

أكد المهندس مروان المحمد مدير المباني بالإنابة في بلدية دبي رئيس الفريق الفائز بجائزة بأفضل خدمة حكومية مشتركة، عن مبادرة تراخيص البناء، ان فوز البلدية بأربع جوائز في الدورة الاولى من الجائزة يعد فخرا وانجازا عظيمين يدعوان للفخر والاعتزاز، وأنها تعد بالمزيد في المستقبل.

وأضاف: "تفاجأنا بالفوز بعد ان كانت النتائج كلها سرية ولم يتم الاعلان عنها الا في الحفل مما جعلها مفاجأة سعيدة بحق على الرغم من توقعنا الفوز، وتمكنا من خلال الاجراء الذي تحدث عنه البنك الدولي خلال الدراسة السنوية التي يجريها تحت مسمى "ممارسة الاعمال في العالم" من الوصول الى المركز الخامس عالميا في سهولة استخراج تراخيص البناء بعد ان كنا في المركز الثالث عشر، بنسبة تقدم بلغت 61% ". وأضاف ان الوصول الى هذه المرتبة كان هدف البلدية لعام 2017 الا ان الفريق تمكن من الوصول اليه قبل هذا الوقت مما يعد انجازا يجب الحفاظ عليه بل والوصول لما هو افضل منه، كما يتوقع دائما صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، من كافة الموظفين والعاملين في هذا الوطن المعطاء.

تسهيل الخدمات

وأشار الى ان الخدمة سهلت على المتعاملين من الاستشاريين والمقاولين تعدد الاجراءات اذ تم دمج عدد منها وتقليلها للتخفيف عليهم عناء الانتقال للدوائر الاخرى المعنية بشؤون البناء والتشييد في الامارة، وإمكانية تخليص المعاملات من خلال النافذة الموحدة الالكترونية لإدارة المباني في البلدية

وأكد أن هذا المركز المتميز هو محصلة نتائج معايير التقييم الثلاثة التي تبنى عليها التنافسية وهي (عدد الخطوات والمدة ولرسوم)، حيث تقدمت الدولة في محوري عدد الخطوات من 14 خطوة للعام الماضي الى 12 خطوة لهذا العام وفي محور المدة من 46 يوما الى 44 يوما.

وقال: "إن عملية الترخيص حسب مفهوم البنك الدولي تشمل كافة الخطوات والإجراءات اللازمة لإنشاء مبنى متكامل، بدءا من مرحلة الحصول على خارطة الأرض، والتقديم لشهادات عدم الممانعة، وتقديم المخططات، والحصول على رخصة البناء، ومن ثم متطلبات العمل بالموقع والإشراف عليه، والحصول على شهادة الانجاز، وإجراءات طلب توصيل الخدمات، وأخيراً التوصيل النهائي للخدمات، وبناء عليه تم تشكيل اللجنة من كافة الدوائر المعنية بعملية الترخيص في الامارة، والتي تشمل كلا من : البلدية، وهيئة الكهرباء والمياه، والادارة العامة للدفاع المدني، وهيئة الطيران المدني، وهيئة الطرق والمواصلات، ودائرة التنمية الاقتصادية ، ومؤسسة الامارات للاتصالات، وشركة الامارات للاتصالات المتكاملة "دو" .

اختزال الخطوات

وأشار الى ان اللجنة ومنذ تشكيلها قامت بوضع استراتيجية وخطة عمل تفصيلية للقيام بعملية تحسين واختزال الخطوات المطلوبة للترخيص، في إطار تقديم خدمة متميزة للمتعاملين، ورفع درجة التنافسية الدولية لدولة الامارات العربية المتحدة المتمثلة في إمارة دبي، حيث قامت كخطوة اولى بدراسة الخطوات المطبقة والمتبعة للترخيص على مستوى كافة الدوائر المعنية بالتراخيص، بمشاركة المعنيين من المتعاملين من مكاتب هندسية، وشركات مقاولات، والعمل على إعادة تصميمها والقيام بعمليات الدمج والتقليص، من خلال الاستفادة من التقنيات الالكترونية ، واستخدام الحاسب الالي والعمل مع كافة الدوائر من خلال نظام موحد وبطريقة متوازية عوضا عن طريقة التتابع التي كانت متبعة في السابق.

وبالتالي تم اختصار الوقت والجهد ، مبينا الى انه تم على سبيل المثال استخدام نظام التحميل الالكتروني للمخططات الهندسية، واستخدام تقنية الدفع الالكتروني، والنظام الالكتروني الموحد (النافذة الموحدة- One window shop، ونتيجة لهذه المجهودات التي تمت من خلال اجتماعات وورش عمل مستمرة تخطت في إجمالها ما يقارب خمسين اجتماعا وورشة عمل وحلقة نقاش، تم تقليص العديد من الخطوات ودمجها وتقليل فترة تقديمها والتي أدت الى التقدم المستمر لموقع دولة الامارات في التنافسية الدولية منذ عام 2010 والى الان.

تسهيل الإجراءات

 

أشار خالد شريف العوضي مدير ادارة الرقابة الغذائية في بلدية دبي الفائز ضمن فريق التحسين أنه تم تحسين احد اكثر الاجراءات تعقيدا وصعوبة، وهي المتعلقة بفحص الاغذية عند وصولها من الدول الموردة، وتقليل زمن العمل الفعلي في الفحص من 12 يوم عمل، الى 9 أيام عمل، وهو اجراء ليس بالسهل خاصة في التعامل مع 10 ملايين طن من الاغذية المستوردة سنويا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات