أبوظبي للاستدامة والتخطيط العمراني يناقشان ممارسات الاستدامة

عقدت مجموعة أبوظبي للاستدامة ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أمس "جلسة حوار" ركزت فيها على دور المدراء والعاملين في مجال الاستدامة في المؤسسات في تطوير مفهوم الاستدامة الاستراتيجية مما يعزز الابتكار والنجاح العملي في هذا المجال.

وتأتي الجلسة السابعة ضمن سلسلة جلسات الحوار التي تنظمها المجموعة لتعزيز الوعي وبناء فهم عام حول القضايا الأساسية في مجال إدارة الاستدامة.

ووفرت الجلسة منصة للمختصين في مجال الاستدامة للالتقاء بنخبة من الخبراء الذين حققوا نتائج متميزة من خلال تطبيق مبادئ الاستدامة في مؤسساتهم وحظيت بحضور رفيع المستوى ومشاركة عدد من الخبراء البارزين وأعضاء مجموعة أبوظبي للاستدامة وخبراء الاستدامة من القطاعين الحكومي والخاص والجهات غير الربحية.

وتناولت جلسة الحوار أحدث الأفكار التي تم عرضها من متحدثين وخبراء في مجال الاستدامة من جهات حكومية وخاصة ضمت عمار شمس المدير الإقليمي للاستدامة في بنك إتش إس بي سي وياسمين الرشيدي مدير تخطيط تطبيق البرامج في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني وأدارت الجلسة رامونا دي جاما مستشارة وخبيرة إدارة التغيير في شركة رادلي يلدر.

خبرات

واستعرض المتحدثون خلال الجلسة خبراتهم وآرائهم حول دور الاستدامة في نجاح المؤسسات وتم التواصل والتعرف على أحدث التوجهات في ممارسات الاستدامة مدعومة بالأمثلة ودراسات الحالة.وقالت هدى الحوقاني مديرة مجموعة أبوظبي للاستدامة في كلمتها خلال الجلسة إنه في عالم ما زال يتعافى من أزمة مالية عالمية تحتاج المؤسسات والشركات إلى التركيز على وضع خطط طويلة المدى وبناء مستقبل قوي يتسم بالمرونة واقتصاد عالمي مستدام للأجيال القادمة.من جانبه ركز محمد الخضر المدير التنفيذي لمراجعة المشاريع التطويرية وبرنامج استدامة في مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني على أهمية التعاون مع مجموعة أبوظبي للاستدامة في كل المبادرات التي تعنى بتعزيز التواصل مع المجتمع..

طباعة Email
تعليقات

تعليقات