استعرض مع الرئيس البولندي التطورات الإقليمية والدولية

محمد بن زايد: حريصون على تنمية العلاقات مع بولندا

صورة

أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تحرص على إقامة علاقات فاعلة ومتوازنة مع مختلف بلدان العالم، تقوم على أسس الاحترام المتبادل والتعاون المشترك وتعميق أواصر الصداقة مع الشعوب، مشيرا سموه إلى أن الإمارات تتطلع إلى تنمية علاقتها مع جمهورية بولندا الصديقة في كافة المجالات.

جاء ذلك خلال جلسة مباحثات عقدها الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بعد ظهر أمس في قصر المشرف مع الرئيس برونيسلاف كوموروفسكي رئيس جمهورية بولندا الذي يزور البلاد.

ورحب سمو ولي عهد أبوظبي بزيارة الرئيس البولندي والوفد المرافق، متمنيا سموه أن تسهم هذه الزيارة في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات وجمهورية بولندا.

وقال سموه إن زيارة الرئيس برونيسلاف كوموروفسكي إلى الإمارات ستسهم في دفع علاقات البلدين الى تحقيق المزيد من النتائج الإيجابية، وسترسخ لشراكة اقتصادية واستثمارية بينهما تعود بالخير والنفع على البلدين والشعبين الصديقين.

مجالات التعاون

واستعرض الجانبان في جلسة المباحثات مجالات التعاون بين البلدين، وأكدا على أهمية تنمية العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة ويحقق تطلعاتهما في فتح آفاق أوسع للتعاون بين القطاعين الحكومي والخاص، وخاصة فيما يتعلق بالاستفادة من الفرص الاقتصادية والاستثمارية التي يقدمها البلدان في ظل رؤية مشتركة تخدم مصالح البلدين والشعبين الصديقين.

وأعرب الجانبان عن رغبتهما في المضي بتطوير العلاقات القائمة بينهما وتطلعهما إلى المزيد من التنسيق والتعاون في المجالات التي تهم مصلحة البلدين وتوسيع الشراكات الاقتصادية وإتاحة الفرص أمام الاستثمارات المشتركة وتنويعها، وأهمية مواصلة تبادل زيارات المسؤولين في البلدين والاستفادة من التجارب والخبرات المتبادلة في تطوير مختلف القطاعات.

ومن جانبه اعرب الرئيس البولندي عن سعادته بزيارة الإمارات وارتياحه لتطور مسار العلاقات بين البلدين، مؤكدا اهتمام بلاده في تعزيز وتطوير آليات التعاون المشترك، خاصة فيما يتعلق بالمجالات الاقتصادية والاستثمارية، مشيرا إلى أن بلاده قطعت شوطا مهما وحققت استقرارا ونموا اقتصاديا كبيرا خلال الأعوام الماضية.

وهنأ الرئيس البولندي؛ سمو ولي عهد أبوظبي باليوم الوطني الثاني والأربعين لدولة الإمارات وفوز دبي باستضافة إكسبو 2020.

قضايا مشتركة

وجرى خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، حيث أكدا على أهمية التعاون الدولي الفعال وبذل كافة الجهود الرامية الى إحلال السلم والأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وشهد سمو ولي عهد أبوظبي والرئيس برونيسلاف كوموروفسكي عقب جلسة المباحثات توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين، شملت توقيع بروتوكول تعديل اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي، ومنع التهرب المالي، فيما يتعلق بالضرائب على الدخل ورأس المال، حيث وقعها من الجانب الإماراتي يونس حاجي خوري وكيل وزارة المالية ومن الجانب البولندي بوغوسواف فينذ مساعد وزير الخارجية.

وتم توقيع مذكرة تفاهم للتعاون في المجال الرياضي، تهدف إلى تشجيع جهود التعاون بين الهيئات والمؤسسات الرياضية وتبادل المعلومات والخبرات والدعوات للمشاركة في المؤتمرات والندوات والدورات الرياضية وتبادل زيارة المسؤولين الرياضيين والخبراء والمدربين للاطلاع على أفضل التجارب الناجحة للتعاون بين البلدين، حيث وقعها من الجانب الإماراتي إبراهيم عبد الملك محمد الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ومن الجانب البولندي كجاكوش كار بينسكي وزير الدولة بوزارة الرياضة والسياحة.

تمارين مشتركة

كما تم توقيع رسالة نوايا بين القيادة العامة للقوات المسلحة في دولة الإمارات ووزارة الداخلية للجمهورية البولندية حول التعاون في مجال التدريب لحرس الحدود، حيث تهدف الرسالة الى تشجيع التعاون في مجال تدريبات حرس الحدود، بما يتضمن التنسيق والمشاركة في التمارين المشتركة وورش العمل والمؤتمرات والندوات والزيارات الميدانية من قبل ممثلي الطرفين في جميع المستويات، ووقعها من جانب دولة الإمارات اللواء الركن طيار فارس خلف خلفان المزروعي رئيس جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل ومن جانب جمهورية بولندا بيوتر استخانجيك وزير الدولة بوزارة الداخلية.

وأقام سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مأدبة غداء رسمية على شرف رئيس بولندا والوفد المرافق له.

وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة قد استقبل في قصر المشرف، ظهر أمس، الرئيس برونيسلاف كوموروفسكي رئيس جمهورية بولندا.

وجرت للرئيس البولندي مراسم استقبال رسمية، حيث توجه الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان والرئيس البولندي إلى منصة الشرف، وعزفت الموسيقى السلامين الوطنيين لجمهورية بولندا ودولة الإمارات، فيما أطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد.

حرس الشرف

واستعرض الرئيس برونيسلاف كوموروفسكي ثلة من حرس الشرف، اصطفت في ساحة القصر تحية لفخامته.

واصطحب سمو ولي عهد أبوظبي الرئيس برونيسلاف كومورفسكي إلى قاعة الاتحاد في القصر، حيث صافح كبار مستقبليه، يتقدمهم سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعاصم ميرزا علي آل رحمة سفير الدولة لدى جمهورية بولندا، وعدد من الشيوخ والمعالي الوزراء وعدد من كبار قادة القوات المسلحة ووزارة الداخلية وكبار المسؤولين في الدولة.

ثم صافح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أعضاء الوفد الرسمي المرافق لرئيس جمهورية بولندا، الذي يضم كرسيستوف لاسكيفيتش وزير الدولة في مكتب رئيس الجمهورية، وبيوتر ستاتشانزيك وزير الدولة في وزارة الداخلية، وكجاكوش كار بينسكي وزير الدولة في وزارة الرياضة والسياحة، وجارومير سوكولوسكي نائب وزير الدولة في مكتب رئيس الجمهورية، وبوغوسواف فيند مساعد وزير الخارجية، وأندرزيج ديشا نائب وزير الاقتصاد، وآدم كشيموفسكي سفير بولندا لدى الدولة.

يرافق رئيس بولندا بعثة شرف برئاسة معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد.

حضر جلسة المباحثات وتوقيع الاتفاقيات ومأدبة الغداء سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية، وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي، وسمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، وسمو الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان عضو المجلس التنفيذي، ومعالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، وعدد من الشيوخ والمعالي الوزراء، ومعالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد رئيس بعثة الشرف المرافقة للرئيس البولندي، وعدد من كبار قادة القوات المسلحة ووزارة الداخلية وكبار المسؤولين في الدولة، وعاصم ميرزا آل رحمة سفير الدولة لدى جمهورية بولندا، وآدم كشيموفسكي سفير بولندا لدى الدولة.

 

الشيخة فاطمة تستقبل حرم الرئيس البولندي

استقبلت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، أمس، في قصر البحر، حرم الرئيس برونيسلاف كوموروفسكي رئيس جمهورية بولندا.

وتبادلت سموها وحرم الرئيس البولندي الحديث حول مختلف القضايا التي تهم المرأة، وبحثا سبل تعزيز التعاون بين المؤسسات النسائية في البلدين.

وتم خلال اللقاء إطلاع الضيفة على الجهود التي تبذلها الدولة والاتحاد النسائي العام، ومؤسسة التنمية الأسرية، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، في مجال قضايا المرأة والأمومة والطفولة، إلى جانب الاهتمام بتبادل برامج المعرفة والتكنولوجيا للنهوض بتعليم المرأة وإعطائها مزيداً من الفرص لخدمة المجتمع.

وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، إن المرأة الإماراتية تقوم بدور فاعل في مختلف مجالات العمل الوطني، من خلال إسهامها الإيجابي في التحولات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي تشهدها الدولة. من جهتها، أثنت حرم فخامة الرئيس البولندي على الدور الذي تقوم به سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للنهوض بالمرأة الإماراتية، ومبادرات سموها لرعاية الطفولة وحماية النشء ونشر التعليم والثقافة في الإمارات. أبو ظبي ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات