خطة لزيادة عدد المفتين

نساء مفتيات في أبوظبي

كشف محمد عبيد المزروعي المدير التنفيذي للشؤون الإسلامية والأوقاف في ابوظبي، عن وجود خطة لزيادة عدد المفتين في المركز الرسمي للإفتاء، مشيراً إلى أن المركز عين عدداً من النساء في وظيفة "مفتية".

ونوه بأن المركز سيعمل فور اعتماد قرار رفع عدد المفتين إلى زيادة عدد خطوطه الهاتفية، بما يمكن المركز الرسمي من تلقي أكبر عدد من المكالمات.

وحول توجه المركز الرسمي للإفتاء مؤخراً، إلى تعيين عدد من النساء في وظيفة "مفتية" ، قال المزروعي :إن الخطوة تأتي تجنيبا للمرأة الحرج أمام الرجال، حيث إن الكثير من النساء يشعرن بالحرج من طلب الفتوى في قضايا تخصهن من المفتين الرجال.

وأضاف: إن حياة المرأة اليومية، فيها العديد من القضايا والمواضيع الشائكة، والتي تتطلب سؤال مفتية، قادرة على فهم عقل النساء وأنماط تفكيرهن، لافتاً إلى حاجة المجتمع لوجوده عدد من المفتيات النساء، وذلك للتخفيف عن المفتين الرجال عناء شرح بعض المسائل الفقهية للنساء خصوصا الحرجة منها.

ونوه محمد عبيد المزروعي إلى الدور الذي تلعبه المرأة في الحياة الاجتماعية، مؤكداً أن الخطوة حظيت بردود فعل إيجابية وترحيب واسع في أوساط نسائية، وأنها ستسهم في تشجيع النساء على الاهتمام أكثر بأمور الدين بعيداً عن الحرج.

محظورات

وأشار إلى أن الهيئة خصصت أماكن محددة بعيدة عن الرجال، إذ راعت التأكد من الابتعاد عن المحظورات مثل الاختلاط أو قلة الحشمة.

ويعمل المركز الرسمي للافتاء على إيصال الكلمة الطيبة والفكر الصحيح المعتدل لكل فرد في المجتمع باعتبار أن الهيئة هي الجهة الرسمية التي خولتها القيادة الرشيدة للقيام بهذه المهمة، حيث عملت الهيئة على تعيين عدد من خيرة العلماء المختصين.

ويتلقى مركز الإفتاء الرسمي أسئلة الجمهور عبر 3 خدمات مختلفة من الساعة 8 صباحاً ولغاية 8 مساءً خلال أيام الدوام الرسمي، هي خدمة الهاتف المجاني للفتوى، وباللغات العربية والإنجليزية والأوردو، وخدمة الفتوى عبر الرسائل النصية القصيرة، على الرقم 2535 بما لا يزيد على مئتي حرف للرسالة الواحدة، وخدمة المرشد الامين من خلال الموقع الإلكتروني للهيئة (www.awqaf.ae) التي تتلقى أسئلة الجمهور على مدار الساعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات