ترأس اجتماع مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام

مكتوم بن محمد: ضرورة تدريب الكوادر المواطنة

مكتوم بن محمد مترئساً الاجتماع بحضور سامي القمزي ومنى المري وجمال بن حويرب وعبد الحميد جمعة تصوير - محمود الخطيب

ترأّس سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام اجتماع مجلس إدارة المؤسسة، حيث تمت مراجعة الخطوط العريضة لاستراتيجية العمل خلال المرحلة المقبلة وما تم تحقيقه من انجازات خلال العام الماضي وضمن مختلف القطاعات التي تشملها المؤسسة ومدى تماشيها مع رؤية الإمارات 2021.

وشدد سموه خلال الاجتماع على المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتق الإعلام في ضوء تأكيد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على أهمية دور الإعلام كشريك مهم ومحوري للحكومة لاسيما في رصد الانجازات وإبرازها كوسيلة للتحفيز والتشجيع، وتحديد مواضع الهفوات التي تحتاج إلى تدخّل للتعديل والتطوير.

ونوّه سمو نائب حاكم دبي رئيس مجلس إدارة مؤسسة دبي للإعلام بضرورة الاهتمام بتدريب الكوادر الشابة وإتاحة المجال أمام المبدعين منهم لإطلاق طاقاتهم الكامنة كل في مجال تخصصه، ورفد مختلف القطاعات والتخصصات في المؤسسة بالكوادر المواطنة المؤهلة والتي تمتلك المقومات الضرورية لبدء طريقها في الحقل الإعلامي بمساعدة المؤسسة التي أكد سموه على ضرورة التزامها الكامل في اتجاه صقل مواهب العاملين فيها وتعزيز مستوى حرفيتهم المهنية من خلال الدمج بين أجيال الشباب والخبرات المخضرمة بما يعزز منظومة العمل ويعظم من قدرة المؤسسة بكافة أفرعها على مواكبة التطور السريع لإمارة دبي والرؤية الطموحة لدولة الإمارات.

واطلع سموه خلال الاجتماع، الذي حضره سامي القمزي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمؤسسة دبي للإعلام وجميع أعضاء المجلس، على مجريات العمل وخطوات التطوير التي تم تطبيقها خلال الشهور الماضية، وما أثمرته من نتائج في اتجاه تعزيز الأداء الإعلامي والارتقاء بالمُنتج الذي تقدمه في شتى صوره وقوالبه، بما يضمن الحفاظ على المكانة الرائدة التي حققتها المؤسسة على الصعيدين المحلي والإقليمي ويؤكد قدرتها على تقديم محتوى راق ينافس ما تقدمه نظيراتها العالمية.

مقترحات

واستمع سموه إلى أفكار واقتراحات أعضاء مجلس الإدارة وأعرب عن ترحيبه بكل إسهام من شأنه دعم قدرة المؤسسة على الاضطلاع برسالتها الإعلامية على الوجه الأكمل، مؤكداً سموه أن الباب مفتوح لأي اقتراح ذي جدوى في سبيل تعزيز مستويات الأداء الكلي للمؤسسة بكافة أذرعها الصحافية والتلفزيونية والإذاعية، ويدعم أهدافها في ناحية تقديم محتوى هادف يتسم بالإبداع ويواكب الحراك التنموي السريع الذي طالت آثاره الإيجابية مختلف جنبات الحياة في دولة الإمارات.

واستعرض الاجتماع المساقات الأساسية لمنظومة العمل في المؤسسة خلال الفترة المقبلة في ضوء ما تحقق من انجازات إلى الآن، وما تم رصده من مواقع التطوير والتحديث اللازمة سواء على مستوى التجهيزات التقنية أو على صعيد المتطلبات المهنية وكذلك الكادر البشري اللازم في ضوء استراتيجية العمل التي تراعي أرقى المعايير الاحترافية العالمية.

جوائز

 

حصدت مؤسسة دبي للإعلام العديد من الجوائز المهمة وكان آخر تلك القائمة في شهر نوفمبر الماضي، حيث فازت بجائزة "برودكاست برو للشرق الأوسط"، كأفضل مؤسسة إعلامية حكومية للعام 2013، بعد منافسة قوية مع أهم مؤسسات البث الفضائي العربية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات