حسين لوتاه: الحملة تهدف للحفاظ على البيئة البحرية

بلدية دبي تفتتح فعاليات «مراسينا»

افتتحت بلدية دبي أمس فعاليات حملة مراسينا 2013 لهذا العام بحضور المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي ومساعديه وعدد من المسؤولين بالدائرة.

وأشار المهندس حسين ناصر لوتاه إلى أن تنظيم هذه الحملة للعام التاسع على التوالي جاء بفضل التعاون والتكاتف بين الجهات التي تشارك فيها، وعلى أهمية المشاركة الجماعية في توجيه مثل هذه الحملات التي تساهم في الحفاظ على بيئة الإمارة.

وذكر بأن الحملة تهدف إلى التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة البحرية لما تمثله من عنصر أساسي في بيئتنا يعتمد عليه كمورد لمياه الشرب بالإضافة على الثروة المائية وكذلك الاحتياجات الترفيهية والسياحية، وتسليط الضوء على مشاكل البيئة البحرية والسعي لحمايتها بتكثيف الجهود لتنظيفها ومنع تلوثها وذلك بمشاركة شرائح مختلفة من أفراد المجتمع من مختلف الجنسيات والجهات لتنظيف وإعادة تدوير النفايات المنتشلة من قاع البحر والخور، وتوعية الجمهور خاصة البحارة وأصحاب القوارب والسفن البحرية وموظفيها وعمال شركات النقل البحري وناقلات النفط والصياديين بأهمية الحفاظ على البيئة البحرية، إلى جانب تطوير مشاريع الاستدامة البيئية الخاصة بمناطق البيئة البحرية كخور دبي، باعتباره من المعالم البيئية المهمة لإمارة دبي وشريانها النابض بالحياة قديماً وحديثاً.

وعي

وأضاف بأن بلدية دبي دأبت على غرس الوعي البيئي نحو أهمية الحفاظ على البيئة لرواد المراسي من خلال البرامج الإرشادية والحملات التوعوية وكان آخرها هذه الحملة والتي تأمل من خلالها بلدية دبي بأن تحقق أهدافها المرجوة وأن تساهم في إيجاد بيئة نظيفة تليق بمستوى الرقي والتميز الذي تمتاز به مدينة دبي، والارتقاء بالعمل البيئي وتوسيع دائرة الاهتمام به على مختلف الأصعدة والمستويات.

واحتوى الحفل على مجموعة من الفقرات والعروض التراثية كالعيالة والأسواق التراثية إلى جانب مجموعة من الفعاليات والأنشطة لتنظيم مراسي دبي كما قام مدير عام بلدية دبي بتكريم المشاركين والمساهمين في تنظيم الحملة من الجهات والمؤسسات والشركات التي شاركت مع البلدية في تنظيم هذه الحملة.

وأعرب عن تقديره لكل من ساهم وقدم الدعم والمساندة والتشجيع لهذه الحملة سواء من الجهات والمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، والذين كان لهم دور كبير في إنجاح هذه الحملة الأمر الذي يؤكد وعي هذه الجهات بأهمية الالتفات إلى البيئة والتفكير في شأنها وذلك من خلال دعم الحملات المستمرة والتي قمنا بتنظيمها خلال السنوات الماضية، وكان لها كبير الأثر في زيادة تنمية وعي الجمهور بأهمية الحفاظ على البيئة.

كما سيقام خلال الحملة التنظيف البحري حيث سيتم تنظيف خور دبي، بالتعاون مع عدد من الغواصين المتطوعين من إدارة الإنقاذ إدارة التلوث البحري بشرطة دبي والدفاع المدني، بالإضافة إلى من يرغب بالمشاركة من المتطوعين، هذا وسيتم توفير كافة الاحتياجات المتعلقة بوزن النفايات المنتشلة من الخور وحساب وزنها عن طريق إدارة النفايات.

وستتضمن الحملة تعميم مسابقة على طلبة الجامعات والكليات بمناسبة الحملة، بهدف تعريف الطلبة بالحملات البيئية التي تنظمها بلدية دبي وتشجيعهم على المشاركة فيها، تشجيع الإبداع الخلاق والمواهب للطلبة في دعم قضايا حماية البيئة، وتنمية روح المنافسة الإيجابية بينهم، وتنمية حس المسؤولية بالمحافظة على البيئة وغرس حب البيئة البحرية لدى جيل المستقبل.

مسابقات

وستتضمن المسابقات مسابقة البحث العلمي بموضوع البيئة البحرية بحيث يشترط أن يكون موضوع البحث عن البيئة البحرية في دولة الإمارات العربية المتحدة (أهميتها، مقوماتها، المحافظة عليها، التهديدات والمخاطر.. وغيرها)، وأن تكون لغة البحث هي اللغة العربية الفصحى، وأن يكون التقديم والإعداد بجهود ذاتية، من قبل مقدم البحث، كما أن لا يكون الموضوع منسوخاً من أحد المراجع أو من شبكة المعلومات الإلكترونية (الإنترنت)، ولكن يمكن الاستعانة بتلك المراجع لاستقاء المعلومات اللازمة لصياغة وتوثيق البحث، وألا يتجاوز البحث 20 صفحة، حجم A4، وتوخي الدقة في المعلومات والبيانات التي يتم سردها في موضوع البحث، وتوخي الأمانة العلمية في إعداد البحث، مع الإشارة إلى مصدر المعلومات التي يتم عرضها.

كما سيتم تنظيم مسابقة التصوير الفوتوغرافي عن البيئة البحرية والذي يشترط أن تكون الصورة معبرة عن البيئة البحرية في دولة الإمارات العربية المتحدة (المراسي البحرية، المحافظة عليها، التهديدات والمخاطر.. وغيرها)، واستخدام الكاميرا الرقمية أو (الكاميرا العادية) في التقاط الصور، على أن يتم طباعتها على الأوراق الخاصة بالصور وبألوانها الحقيقية الكاملة.

وذلك بحجم (R 8 (= (8 بوصة X 10 بوصة)، وسيتم رفض أية مشاركات (صور) تم تعديلها أو رسمها أو إضافة أية مؤثرات إبداعية عليها، أو تم التلاعب بها بأي شكل من الأشكال، وتستثنى التعديلات التالية كالتحكم في كثافة الصورة وقطع الصور (Cropping) والتحكم في الألوان (التغميق أو التفتيح) ويسمح المشاركة بخمسة (5) صور كحد أقصى للمشارك الواحد وحفظ الصور في قرص مضغوط (CD)، وتغليفها في ظرف مختوم مع معلومات الاتصال للمشارك (اسم المشارك ـ اسم الكلية ـ الهاتف المحمول)، كل صورة سيتم ترقيمها برقم استلام خاص، كما يحق لإدارة البيئة ببلدية دبي الاحتفاظ بجميع المشاركات سواء الفائزة أو غيرها، أو استخدامها في المعارض أو نشرها للأغراض الترويجية.

مراكب

 

تستقبل مراسي دبي ما بين 2700 ـ 3000 مركب بحري شهريا الأمر الذي يؤكد على ضرورة تنظيم مثل هذه الحملات لتوعية وتثقيف موظفي وعمال السفن والناقلات البحرية حول أهمية الحفاظ على البيئة البحرية.

ومن أهداف الحملة نشر الوعي عند أصحاب المراكب للحد من إلقاء القمامة والمخلفات فيه ومشاركتهم في انتشال هذه المخلفات من القاع، وسيساند هذا العمل غواصون محترفون، حيث سيقومون بجمع النفايات من القاع ومن ثم سيقوم فريق بفصل هذه المخلفات ووضعها في أكياس ليعاد تدويرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات