شرطة دبي تحل مشكلة 3 شقيقات رفضن مغادرة الدولة

صورة

كشف العميد الدكتور محمد المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي ان ادارة حماية المرأة والطفل تمكنت من حل مشكلة 3 فتيات "موريتانيات" بعدما رفضن السفر من الامارات وتسببن في تعــطيل الطائرة التي تقلهن الى وطنهن الام، مصرات على البقاء في الدولة.

وقال العميد المر ان تفاصيل الواقعة تعود الى منتصف الشهر الماضي حيث ورد بلاغ من موظف من الادارة العامة للإقامة وشؤون الاجانب في مطار دبي يفيد رفض ثلاث شقيقات اعمارهن 14 و21 و15 سنة السفر الى موطنهن الاصلي بعد الغاء اقامتهن من قبل الأب، وان الفتيات اصررن على عدم الصعود للطائرة مما تسبب في تعطيلها وعندما باءت محاولات الموظفين في صالة الترانزيت بالفشل اتصلوا بمكتب حقوق الانسان بمطار دبي للتدخل في الموضوع.

استفسار وحلول

ولفت العميد المر الى ان موظفا من الادارة توجه على الفور الى الفتيات لاستفسار منهن عن سبب رفضهن السفر وتبين انهن يرفضن السفر الى موطنهن لخوفهن من العيش هناك مع عائلة ابيهن التي لا يعرفون عنها شيئا ، مؤكدات ان والدهن اجبرهن على السفر بعد ان تعذر الاهتمام بهن في الامارات بسبب زواج الاب من اخرى وترك الام لهن وسفرها الى وطنها الاصلي في تنزانيا وزواجها من شخص اخر.

واشار المر الى انه تم استدعاء الاب الذي اوصلهن الى المطار وغادر فور دخولهن، والذي تفاجأ عندما علم رفض الفتيات السفر، ولفت الاب الذي يعمل مندوب في احدى الشركات ويقيم في الدولة منذ اكثر من 30عاما والذي حضر الى مطار دبي الى انه ارتبط بوالدة الفتيات في عام 1990 ورزق منها بثلاث فتيات وفي عام 1997 حضرت الى الدولة واقامت معه الا انها طلبت الرجوع الى موطنهن بعد انفصالهما.

دبي للرعاية

ومن ناحيته اكد الملازم الاول على احمد مطر الشحي رئيس قسم المراقبة الاجتماعية والرعاية اللاحقة بالإدارة العامة لحقوق الانسان في شرطة دبي ان الادارة اتصلت بمؤسسة دبي لرعاية النساء والاطفال لاستضافة الفتيات الثلاث ومحاولة حل مشكلتهن بعدما طلبن لقاء الام المتواجدة في تنزانيا، وبالفعل تمت مساعدة الاب في عمل فيزا زيارة للام التي حضرت الى دبي واقامت مع الفتيات في المؤسسة وتم الاتفاق مع الاب على سفر الام مع بناتها واقامتها معهن في موريتانيا وتوفير كافة وسائل الراحة لهن هناك من سكن وتعليم والمواظبة على ارسال الاموال لهن، وتم الاتفاق على اقامة الفتيات لدى عائلة الاب واقامة الام معهن.

ونوه الشحي بأن اخصائيات من ادارة حقوق الانسان ومؤسسة دبي جلسن مع الفتيات واكدن انهن يتمتعن بأخلاق جيدة وان الهاجس الاكبر لهن الخوف من مواجهة المجهول بالعودة الى موطنهن الاصلي. ولفت مطر الشحي الى ان الاب سافر برفقة الفتيات وتم كتابة تعهد عليه بامداد الادارة برقم هاتف للفتيات في موريتانيا للاطمئنان عليهن، مؤكدا انه تم الاتصال بالفتيات مؤكدات ان الاب وفى بكل وعوده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات